إطلاق حملة مكتبات الشارع
❊رشيدة بلال ❊رشيدة بلال

نادي النهضة بالبليدة

إطلاق حملة مكتبات الشارع

أطلق مجموعة من طلبة ولاية البليدة، حملة واسعة لإعادة الاعتبار للمطالعة من خلال إنشاء "مكتبات في الشارع"، الهدف منها تسهيل الوصول إلى الكتاب بجعله متوفرا حتى في الشارع، هذه التجربة التي لقيت ترحيبا كبيرا، خاصة بعدما تم تنصيب مكتبتين على مستوى ولاية البليدة.

حسب أيمن جبلي، طالب بكالوريا وعضو بنادي "النهضة" المشرف على الحملة، فإن التفكير في إطلاق مكتبات بالهواء الطلق جاءت بعد الوقوف على ضعف المقروئية، نتيجة الانتشار الواسع لمختلف الوسائط التكنولوجية، انطلاقا من هذا يقول "تمّ طرح فكرة مكتبات في الهواء الطلق، لإعادة الاعتبار للمقروئية من الكتاب، هذا الرفيق التقليدي الذي يأبى التراجع في زحمة التكنولوجيا"، مشيرا إلى أنه بعد تنصيب مكتبتين، يجري التفكير في تنصيب المكتبة الثالثة ببلدية العفرون، وبالمناسبة طلب من الجهات المعنية، على غرار وزارة الثقافة والفاعلين في الحركة الثقافية، دعم مثل هذه المبادرات بتوفير الكتب التي يجري تزويد المكتبات بها، مشيرا إلى أن أهم ما يميز هذه المكتبات، هو أنّها تمنح الفرصة لأي كان وهو جالس في الشارع،  للحصول على كتاب يقرأه، ومن ثمة يعيده إلى المكتبة ليتسنى لآخر الاطلاع عليه.

رشيدة بلال

العدد 6526
21 حزيران/يونيو 2018

العدد 6526