القمة الاستثنائية لرؤساء دول وحكومات إفريقيا في 25 نوفمبر
  • القراءات: 265
ي. س ي. س

لتسريع مسار تفعيل منطقة التجارة الحرة الإفريقية.. لعمامرة:

القمة الاستثنائية لرؤساء دول وحكومات إفريقيا في 25 نوفمبر

❊ إبراز التقدّم الذي أحرزته الجزائر في التنمية الاقتصادية

يشارك وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، اليوم بنيامي، في اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، الذي ينعقد في إطار التحضير للقمّة الاستثنائية حول التصنيع والتنوّع الاقتصادي بالقارة، وكذا منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.

أوضح بيان للوزارة، أمس، أن وزراء الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي سيناقشون، بهذه المناسبة، التقارير الموضوعاتية ومشاريع القرارات التي ترفع للقمة الاستثنائية لرؤساء دول وحكومات الاتحاد من أجل المصادقة عليها، وهي القمة التي ستحتضنها عاصمة النيجر، نيامي في 25 نوفمبر.

وأضاف المصدر أن “الهدف من ذلك يتمثل في تجديد الالتزام الجماعي للقادة الأفارقة لصالح تحقيق التحول الهيكلي والتنوع الاقتصادي وتسريع مسار تفعيل منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، في إطار مقاربة متكاملة ترمي إلى المساهمة في تحقيق أهداف أجندة 2063”.

كما أكد أن هذا الاستحقاق القاري، الذي يندرج في سياق دولي يتسم بتنامي الأزمات والتوترات الجيوسياسية، يكتسي أهمية خاصة بالنسبة للجزائر التي لا يزال التزامها الإفريقي ثابتا”.

في هذا الإطار، يغتنم لعمامرة فرصة اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي “لإبراز التقدّم الذي أحرزته الجزائر على نهج تنمية اقتصادها وتنويع صادراتها خارج المحروقات، والدعوة إلى تعزيز العمل الإفريقي المشترك لوضع إفريقيا في منأى عن التوترات الدولية المتكررة وحمايتها من مناخ الاستقطاب الناجم عن ذلك”.

ومن المقرر أن يلتقي رئيس الدبلوماسية الجزائرية مع عدد من نظرائه الأفارقة “في إطار سنة التشاور والتنسيق” حول المسائل الراهنة على المستويين الدولي والقاري.