الرئيس زوما أمام ساعة الحقيقة: الاستقالة أو التنحية
ق د ق د

جنوب إفريقيا

الرئيس زوما أمام ساعة الحقيقة: الاستقالة أو التنحية

سيكون الرئيس الجنوب إفريقي جاكوب زوما، اليوم الأربعاء، أمام ساعة الحقيقة أمام امتحان حزبه الـ "أ. أن. سي" وأمام كل الشعب الجنوب إفريقي للرد على طلب قيادة حزبه بالانسحاب الطوعي من منصبه لتفادي إقالة لا تخدم صورته كرئيس لأكبر دولة في القارة.

وتسارعت الأحداث بالنسبة للرئيس الجنوب إفريقي إلى الحد الذي جعل مستقبله كرئيس لبلاده محل شكوك كبيرة بعد الطلب الملح لقيادة حزبه بضرورة انسحابه.

ومنحت اللجنة التنفيذية للحزب وهي أعلى هيئة في الحزب الـ "أ.أن.سي" الحاكم مهلة تنتهي اليوم للرد على هذا الطلب إما بالتنحي وضمان خروج سياسي يليق به، وإما لجوء الحزب إلى خيار دفعه إلى الخروج من الباب الضيق مع كل تبعات ذلك على صورته كرئيس للبلاد، وأحد وجوه الكفاح ضد نظام الميز العنصري في جنوب إفريقيا.

وكان الوصول إلى مثل هذا الموقف بالنسبة للرئيس زوما، منتظرا بعد قرابة أسبوع من النقاش الحاد داخل أعلى هيئة لاتخاذ القرارات في حزب الـ«أ.أن. سي" دار الجدل خلالها حول الخيار الذي يتعين استعماله من أجل إنهاء عهدة الرئيس قبل عام من انقضائها شهر أفريل من العام القادم، سواء بطريقة طوعية وإما باللجوء إلى الخيار القسري ودفعه دفعا إلى تقديم استقالته.

ووقع الإجماع في داخل هذه الهيئة على إبعاد زوما، بسبب فضائح تعاطي الرشوة المتلاحقة التي تورط فيها، والمحافظة على صورة الحزب التي تهاوت شعبيته في أوساط الرأي العام الجنوب ـ إفريقي لصالح قوى سياسية صاعدة بدأت تجد لها مكانة في المشهد السياسي الجنوب ـ إفريقي. ورغم قرار الحزب فإن الترقب بقي سيّد الموقف في جنوب إفريقيا حول رحيل زوما، من عدمه على اعتبار أن كلمة الحسم تعود للرئيس نفسه من منطلق أن قرار الحزب ليس ملزما، وأن دستور البلاد لا يفرض عليه التنحي من منصبه. بما يحتم على قيادة الحزب اللجوء إلى البرلمان للتصويت على عريضة سحب الثقة. يذكر أنه في حال قرر الرئيس زوما، تقديم استقالته وانسحابه الطوعي فإن رئيس الحزب سيريل رامافوزا، سيتولى قيادة البلاد إلى غاية إجراء انتخابات رئاسية جديدة. وإذا كان ايس ماغاشول، الأمين العام للحزب الحاكم أكد أن اللجنة التنفيذية لم تعط مهلة للرئيس بقبول طلب المغادرة إلا أنه أكد على وجود إصرار داخل الحزب من أجل استعادة صورة الحزب النقية وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في بلد يعيش مشاكل اجتماعية متزايدة.

العدد 6502
23 أيار 2018

العدد 6502