الرئيس الرواندي يؤكد على تقرير مصير الشعب الصحراوي
❊ ق. د ❊ ق. د

استقبل المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية

الرئيس الرواندي يؤكد على تقرير مصير الشعب الصحراوي

جدّد الرئيس الرواندي، بول كاغامي، دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي من أجل استكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وأكد الرئيس الرواندي على موقف بلاده لدى استقباله أول أمس، للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، هورست كوهلر، الذي تباحث معه حول جهود الاتحاد الإفريقي ومساهمته في إيجاد حل نهائي للقضية الصحراوية.

واستقبل الرئيس الرواندي نظيره الألماني السابق على اعتبار أنه سيتولى الرئاسة الدورية للإتحاد الإفريقي  خلال القمة الإفريقية التي من المنتظر أن تعقد ما بين  يومي 22 إلى 29 جانفي الجاري بالعاصمة الإثيوبية، أديس أبابا. وذكرت مصادر صحراوية أن الرئيس كاغامي أكد لكوهلر دعم رواندا لكافة الجهود الأممية والإفريقية من أجل استكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

ويقوم المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، بجولة إلى عدد من دول القارة، حيث استقبل من طرف رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي، موسى فكي محمدي بمقر المنتظم الإفريقي.

ويسعى المبعوث الأممي الخاص إلى الصحراء الغربية من خلال اللقاءات التي برمجها في جولته الإفريقية تبادل وجهات النظر مع مختلف المسؤولين الأفارقة حول المحاور المتعلقة بملف الصحراء الغربية بغية الخروج بتصور شامل حول مجريات القضية والسبل الكفيلة ببعث مسار المفاوضات المتعثر بين طرفي النزاع، جبهة  البوليزاريو والمغرب للتوصل إلى حل سلمي عادل ودائم يضمن للشعب الصحراوي ممارسة حقه بحرية في تقرير المصير تحت رعاية وإشراف الأمم المتحدة والاتحاد  الإفريقي".

العدد 6524
19 حزيران/يونيو 2018

العدد 6524