توسيع الزراعة بالجنوب إلى مليون هكتار.. مدير بالإنتاج وضبط الشعب النباتية

الصحراء.. سلة غذاء الجزائريين

الصحراء.. سلة غذاء الجزائريين
  • القراءات: 591
عادل. م عادل. م

❊ تسهيلات لفائدة الفلاحين التزاما بتوجيهات رئيس الجمهورية

❊ المرافقة وتوسيع المساحة المزروعة تنبئ بموسم فلاحي جيد

❊ أكثر من 2.9 مليون هكتار مساحة مزروعة منها 106 آلاف هكتار بالجنوب

تخصيص 3 ملايين قنطار من البذور والأسمدة مطلع الموسم الفلاحي

❊ توزيع 2 مليون و700 ألف قنطار من القمح الصلب واللين والشعير والشوفان

توزيع 2 مليون و284 ألف قنطار من البذور على أكثر من 123 ألف فلاح

❊ مليون و200 ألف قنطار من الأسمدة مجانا لـ 30 ألف فلاح

❊ رفع المساحة المسقية إلى 500 ألف هكتار وتسليم 11 ألف حاصدة

❊ 30 نقطة تجميع رئيسية جديدة لرفع قدرات التخزين لـ 90 مليون قنطار

توقع مدير مركزي مكلف بالإنتاج وضبط الشعب النباتية بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، محمد الهادي صخري، أمس، أن يكون موسم الحصاد لهذه السنة مرضيا وجيدا مقارنة بموسم 2023، بالنظر إلى تساقط الأمطار بولايات الشرق ومناطق الوسط تحديدا.

قال، صخري، لدى استضافته، ضمن برنامج "ضيف الصباحللقناة الإذاعية الثانية، إن الكميات التي تصل حاليا إلى الديوان الوطني للحبوب معتبرة وتبشر بالخير، بالنظر إلى الاستعداد الجيد من قبل الفلاحين قبل انطلاق موسم البذر والحرث، والتسهيلات المقدمة لهم من قبل وزارة الفلاحة، وفقا للتوجيهات الصادرة عن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بضرورة مرافقة الفلاحين والمزارعين.

وأوضح أن "المساحة الإجمالية المزروعة خلال هذا الموسم الفلاحي تجاوزت مليوني وتسعمائة ألف هكتار، أي بنسبة 98% من الأهداف المرسومة من قبل الوزارة الوصية، منها 106 آلاف هكتار في الجنوب الكبير، أي بزيادة قدرها 7% عن العام الماضي على مستوى ولايات الجنوب"، قائلا إن "الوزارة تراهن كثيرا على تنمية الفلاحة في هذه الولايات، وتهدف مستقبلا للوصول إلى توسيع المساحة المزروعة إلى مليون هكتار".

وأفاد، ذات المسؤول، بخصوص التسهيلات المقدمة للفلاحين، بـ "تعبئة كميات معتبرة من البذور والأسمدة مع مطلع الموسم الفلاحي، تجاوزت 3 ملايين و260 ألف قنطار، وسمحت لهم بتوزيع أكثر من مليوني و700 ألف قنطار من القمح الصلب واللين والشعير والشوفان".

وأضاف أنه تم "توزيع مليونين و284 ألف قنطار من البذور على أكثر من 123 ألف فلاح، فيما استفاد نحو 30 ألف فلاح من مليون و200 ألف قنطار من الأسمدة بصفة مجانية، بتوجيهات من رئيس الجمهورية، لتعويض الفلاحيين المتضررين من الموسم الماضي".

وفي السياق، كشف المدير المركزي المكلف بالإنتاج وضبط الشعب النباتية بوزارة الفلاحة، بأن المساحة الاجمالية المسقية هذه السنة، "قدرت بـ 380 ألف هكتار، وهناك جهود تبذل لرفعها إلى 500 ألف هكتار في المستقبل القريب".

وأكد بالمناسبة بأن المساعدات المقدمة للفلاحين خلال هذا الموسم شملت أيضا، تسليم 11 ألف حاصدة للفلاحين في مناطق الشمال، وتخصيص 400 حاصدة لولايات الجنوب الكبير، مشيرا في نفس الوقت، إلى أن الدولة خصصت حاليا 650 نقطة للتجميع والتخزين، منها 41 نقطة بالجنوب، وبسعة إجمالية تقدر بـ 43 مليون قنطار، قائلا إنهم يستهدفون رفع سعة التخزين على المستوى الوطني إلى 90 مليون قنطار، ونحن اليوم بصدد إنجاز أكثر من 30 نقطة تجميع رئيسية جديدة".