سنخوض المونديال بدون عقدة.. ونراهن على الدور الثاني
فروجة/ن فروجة/ن

الناخب الوطني لكرة اليد (رابح غربي) لـ’’المساء":

سنخوض المونديال بدون عقدة.. ونراهن على الدور الثاني

أكد مدرب الفريق الوطني لكرة اليد ذكور لفئة أقل من 21 سنة، رابح غربي، أن تشكيلته ستخوض منافسات بطولة العالم في طبعتها الـ21 التي تنطلق غدا (الثلاثاء) بالجزائر، بدون عقدة وبرغبة تسجيل نتائج إيجابية.

وقال التقني الوطني في حوار لـ«المساء"، أن السباعي الجزائري يجب أن يسير البطولة مقابلة بمقابلة وبدون عقدة، كما يجب تفادي التسرع بصرف النظر عن النتيجة المسجلة في المباراة الافتتاحية المقررة أمام المنتخب المغربي بقاعة حرشة على الساعة الثامنة ليلا (20:00 سا).

الجزائر ستقص شريط البطولة العالمية أمام المغرب، كيف تبدو المهمة؟

إنه لقاء عادي بالنسبة إلينا، لكن الفوز ضروري لدخول هذه المنافسة بشكل جيد.. هدفنا الرئيسي هو تحسين مرتبة "الخضر" العشرين المسجلة في مونديال البرازيل 2015، بالتأهل إلى الدور الثاني للمنافسة.

هل "الخضر" قادرون على رفع الرهان المسطر في مونديال الجزائر؟

المشاركة في بطولة العالم شيء بالغ الأهمية لكرة اليد الجزائرية الذي تسجل مشاركتها الـ11 في هذه المنافسة الخاصة بالفئات الشابة...الرهان سنعمل على تحقيقه لاسيما وأن السباعي الجزائري استفاد من برنامج تحضيري مكثف تخللته تدريبات محلية وخارجية.. كما يجب التفكير من خلال هذا المونديال إلى المستقبل فالفريق الحالي مدعو في المستقبل القريب لخلافة منتخب الأكابر وعليه يجب الاعتناء به. 

كيف تقيم مستوى المنتخبات التي تشكل المجموعة الرابعة التي توجد فيها الجزائر؟

بالنسبة لمنتخب كرواتيا، معروف أنه يبقى من أقوى الفرق العالمية ومن المرشحين لنيل اللقب خاصة وأنه تحصل على المرتبة الرابعة في البطولة الأوروبية لعام 2016، في حين أن منتخب إيسلندا مدرسة غنية عن التعريف حيث تأهل بعد أن أحرز المرتبة السابعة في بطولة أوروبا 2016 بالدانمارك. أما منتخب الأرجنتين فقد أحرز المرتبة الثانية في البطولة الأمريكية، في حين يبدو منتخب السعودية أقل صعوبة من المنتخبات الأخرى.

في تقديرك، كيف يجب التعامل مع المقابلات في بطولة العالم؟

أعتقد أنه يجب الفوز في ثلاث مقابلات، وبعدها عدم بذل جهد كبير في المقابلتين المتبقيتين، بسبب صعوبة المنافسين. ويبدو لي أنه يجب العمل على تحقيق نتيجة إيجابية في المقابلات أمام منتخبات المغرب، الأرجنتين والسعودية، فيما يجب العمل للحفاظ على لياقة لاعبينا وحمايتهم من الإصابات في المقابلتين أمام منتخبي كرواتيا وإيسلندا.

بما أنك المؤطر الأول لـ«الخضر"، هل التحضيرات كانت في مستوى حجم المنافسة؟

يمكن القول أن التحضيرات كانت على العموم في المستوى واغتنم هذه الفرصة لأشكر الاتحادية على الإمكانيات التى وضعتها تحت تصرف الفريق، وهو ما سمح لنا بالقيام بعمل تحضيرى جيد سواء بالجزائر أو في الخارج.. كما أؤكد لكم أن المقابلات الودية التى لعبناها أمام المجر... كانت من المستوى العالمي أمام منتخبات مرشحة للعب الأدوار الأولى في بطولة العالم بالجزائر.

ما هي المعايير التي اتبعها الطاقم الفني لضبط قائمة اللاعبين المعنيين بالمونديال؟

في الحقيقة، الاختيار ركز على العديد من الاعتبارات الفنية والبدنية والاحتياجات التكتيكية.. وأعتقد أن اللاعبين المختارين الـ16 الذين يمثلون الجزائر في مونديال 2017، تتوفر فيهم هذه الصفات.

  كيف ترون مستقبل فريقكم في المنافسات الأخرى في مقدمتها ألعاب إفريقيا للشباب 2018؟

أريد أن أشير إلى أننا نسعى في رفع المستوى الذي نظهر به في كل مباراة، ومن ثـــم فنحن متأكدون من أن النتائج سوف تكون في صالحنا بعد ذلك، وهدفنا المقبل هو ألعاب إفريقيا للشباب التي تحتضنها الجزائر عام 2018.

العدد 6348
22 تشرين2/نوفمبر 2017

العدد 6348