سحب الثقة من الرئيس نحايسية وعقد جمعية  انتخابية في 1 أوت
ط/ب. وأ ط/ب. وأ

الجمعية العامة الاستثنائية للاتحادية الجزائرية للملاكمة:

سحب الثقة من الرئيس نحايسية وعقد جمعية انتخابية في 1 أوت

كما كان منتظرا، قام أعضاء الجمعية العامة لاتحادية الملاكمة بسحب الثقة، من الرئيس عبد المجيد نحايسية، خلال الجمعية العامة الاستثنائية المنعقدة  يوم البست الماضي بمركز غرمول، والتي دعوا إليها في وقت سابق، رغم احتجاج الرئيس، الذي أصدر بيانا في وقت سابق أكد فيه بأنه الوحيد المخول له استدعاء جمعية عامة للهيئة الفدرالية.

وقررت الجمعية العامة الاستثنائية للاتحادية الجزائرية للملاكمة استدعاء الجمعية الانتخابية يوم الفاتح أوت المقبل، وهذا بحضور 48 عضوا من الجمعية العامة يمثلون 29 رابطة ولائية، تسع نواد و10 أعضاء من المكتب  الفدرالي، وكانت أشغال الجمعية العامة "ساخنة"، حيث صادق 34 عضوا من أصل 53 يشكلون هذه الجمعية  برفع الأيدي، على سحب الثقة من عبد المجيد نحايسية، فيما صوت سبعة أعضاء ضد هذا القرار.

وسبق لرئيس اتحادية الملاكمة وأن ندد بعقد هذه الجمعية الاستثنائية، التي يرى بأنها ليست شرعية، ما دام أنه الرئيس المنتخب للاتحادية: "أعلم كل عائلة الملاكمة بأنني لا أعترف بأي قرار وبأي تعليمة لهذه الجمعية العامة، وأنها ستعلن أمام الهيئات القانونية، بأنها دون أي مفعول"، حيث أكد في بيان له صادر في وقت سابق، بأنه لم يكلف نائبه بعقد هذه الجمعية، مستندا للقوانين المنظمة لعقد الجمعيات العامة. إلا أن وزارة الشباب والرياضة كانت قد أوقفت نحايسية عن النشاط بسبب المشاكل التي عرفتها الاتحادية، حيث صرح مدير الرياضة بالوزارة عبد المجيد جباب، عقب انعقاد الجمعية الاستثنائية للملاكمة: "عكس ما يردده البعض هنا وهناك، وزارة الشباب والرياضة أقصت عبد المجيد نحايسية، بسبب الاختلالات الملاحظة في تسيير الاتحادية الجزائرية للفن النبيل، طبقا للمادتين: 181 و217 للمرسوم التنفيذي 14-330 الذي يحكم طريقة سير الاتحادات الرياضية."، وأضاف نفس المسؤول: "وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي استقبل في العديد من المرات، رئيس الاتحادية الجزائرية للملاكمة، قصد إيجاد حل لاختلالات هذه الأخيرة وهذا منذ أكثر من ثلاثة أشهر، لكن الأمور عرفت أبعادا أخرى"، وقال جباب: "يتوجب على الاتحادية الجزائرية للملاكمة، استعادة  هدوئها واستقرارها بتنظيم جمعية عامة انتخابية في آجال لا تتجاوز 15 يوما، يجب على عائلة الملاكمة التخلص من كل ما من شأنه كبح تطور هذه الرياضة الأولمبية، التي منحت الجزائر الكثير من الألقاب  والميداليات"،واتفقأعضاءالجمعيةالعامةالاستثنائيةعلىتنظيمالانتخاباتالجديدةفيالفاتحمنأوت،

وعلى فترة تسليم ملفات الترشح، التي بدأت منذ الأمس وحتى يوم الخميس على الساعة 14:00سا، كما  نصبت لجنتي الترشيحات والطعون.

وخلال هذه الجمعية الاستثنائية، اقترح المدير العام للرياضات بالوزارة، على الأعضاء الحاضرين، منح صفة عضو شرفي للرئيس المنتهية عهدته، نبيل سعدي، حتى يتسنى له مواصلة مهمته باللجنة التنفيذية للجمعية الدولية  للملاكمة،وهوماوافقعليههؤلاء.

ويلومأعضاءالمكتبالفدرالي،الرئيسنحايسيةلاتخاذهقراراتانفرادية،سيمافيماتعلقبتعيينالمديرالقنيالوطني،أعضاءلجنةالانضباطومختلفالأطقمالتقنيةالوطنية،دوننسيانتفويضالرئيسالسابقللهيئةالفدرالية،نبيلسعديلتمثيلللجزائرعلىمستوىاللجنةالتنفيذيةللجمعيةالدوليةللملاكمة،دونالمرورعلىالجمعيةالعامة.

للتذكير، انتخب نحايسية في 4 مارس الماضي على رأس الاتحادية  الجزائرية للملاكمة  للعهدة أولمبية 2017- 2020، خلفا لنبيل سعدي، الممنوع  من الترشح بقرار من الوصاية.

العدد 6294
20 أيلول/سبتمبر 2017

العدد 6294