ديوننا بلغت 8 ملايير سنتيم!
❊ع. إسماعيل ❊ع. إسماعيل

رئيس اتحادية الكاراتي دو، سليمان مسدوي لـ "المساء":

ديوننا بلغت 8 ملايير سنتيم!

أكد الرئيس الجديد لاتحادية الكاراتي دو سليمان مسدوي لـ "المساء"، أن الفرع الذي يسيره يستعيد مكانته شيئا فشيئا ضمن الحركة الرياضية الوطنية، حيث قال: "اتحادية الكاراتي  تعمل الآن كل ما في وسعها لمحو آثار الأزمة الحادة التي مست الفرع في العهدة الرياضية الفارطة، بدليل أنه تمت المصادقة في 30 مارس الفارط، على التقريرين الأدبي والمالي بعد مرور سنة من انتخاب الهيئة الفيدرالية الجديدة".

أضاف مسدوي: "هذه العملية سمحت للفيدرالية بالقيام بالإجراءات التي تسمح لها بالحصول على شهادة الاعتماد من وزارة الداخلية ووثيقة التسريح من الخزينة العمومية، الكفيلة بالتمتع بالميزانيات التي تستفيد منها الاتحادية من وزارة الشباب والرياضة"، إلا أن محدثنا عبّر عن قلقه وتذمره من الوضعية المالية الصعبة التي تواجهها هيئته الفيدرالية. وعلق في هذا الموضوع قائلا: "حاليا نسيّر أوضاعنا بالأموال التي ورثناها من الاتحادية السابقة، لكنها غير كافية لتغطية تكاليف الفرع، حيث بلغت ديون الاتحادية الآن ثمانية ملايير سنتيم لا يمكن لنا مسحها، والأغلبية راجعة إلى تسيير الاتحاديات السابقة، لذلك نحن في انتظار الحصول على الاعتماد من وزارة الداخلية ووثيقة الخزينة العمومية اللتين تفتحان لنا الحق في الحصول على الميزانيات من وزارة الشباب والرياضة ومساعدات من شتى الممولين". وتابع سليمان مسدوي: "رغم كل هذه المشاكل التي تواجهها الاتحادية فإنها لم تتوقف عن مزاولة دورها بإرادة وعزيمة كبيرتين، بل يعرف نشاط الفرع انتعاشا كبيرا بعد أن تخلص من المشاكل التي تسببت في حدوث أزمة خطيرة داخل صفوفه، والدليل على ذلك أن الكاراتي الجزائري استعاد نشاط مختلف منافساته الوطنية، فضلا عن أنه سيكون حاضرا في كل المنافسات الدولية القادمة، حيث يستعد الفريق الوطني أواسط ذكورا وإناثا للمشاركة من 3 إلى 9 ماي القادم في الألعاب المدرسية العالمية التي تحتضنها المغرب، إلى جانب مشاركة تشكيلة وطنية من الفرع في ألعاب إفريقيا للشباب المقررة في الجزائر خلال شهر جويلية القادم. كما أوضح أن المشاركة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط تشكل أحد الأهداف الدولية لاتحادية الكاراتي دو من حيث أهميتها الكبيرة، وهي منافسة تجري خلال شهر سبتمبر من السنة الجارية، وتجمع خيرة العناصر العالمية في هذه الرياضة، حيث تم في هذا الإطار تسطير برنامج تحضيري مكثف لفائدة المنتخب الوطني ـ ذكور المعني بهذه المنافسة الدولية، والذي يتشكل حاليا من العناصر الدولية المنتمية لنوادي الشباب الرياضي لبئر توتة والشباب الرياضي لمدينة بريكة والشبيبة الرياضية لمدينة محفوظة ببجاية وفريق جمعية الأمن الوطني، ولا يُستبعد تدعيم هذا المنتخب بعناصر أخرى تكون أهلا لتقمص الألوان الوطنية حسب رئيس الاتحادية سليمان مسدوي، الذي قال إن 2018 ستشكل سنة محورية للكاراتي الجزائري في سعيه للعودة بقوة على الساحتين الوطنية والدولية.

 

ع. إسماعيل

العدد 6477
23 نيسان/أبريل 2018

العدد 6477