خبرة المطاط تطيح بطموح نجم شباب وهران
❊م. سعيد ❊م. سعيد

الدور ربع النهائي لكأس الجزائر للكرة الطائرة

خبرة المطاط تطيح بطموح نجم شباب وهران

تأهل فريق مطاط الشلف إلى الدور نصف النهائي من منافسة كأس الجزائر للكرة الطائرة، عقب تغلبه على مضيفه النجم الرياضي لشباب وهران بثلاثة أشواط لصفر (52 / 20، 52 / 21، 25 / 20)، في المباراة التي أقيمت بينهما أول أمس بالقاعة متعددة الرياضات "العقيد لطفي" بوهران.

سار اللقاء في اتجاه واحد، ولعبت الخبرة دورا هاما في حسم الموقف لمصلحة المطاط دون عناء، فالشوط الأول ورغم بدايته المتكافئة، إلا أنه ما فتئ أن مال لـ«الشلفاوة" الذين أرغموا مضيفيهم الوهرانيين على التخلي عن عنادهم، منذ أن تحصلوا على فارق ثلاث نقاط (18-15)، وحتى تذليل الفارق إلى نقطة وحيدة (20 /19)، لم يقلق الضيوف الذين واصلوا زحفهم إلى غاية نهاية الشوط الأول، ولمصلحتهم بنتيجة (25-20) في وقت 20 دقيقة.

الشوط الثاني كان نسخة طبق الأصل للأول، تساوى في اللعب والتسجيل، لينتهز المطاط فرصة تذبذب أداء المحليين، ويوسع الفارق إلى 3 نقاط (17/14)، ليحاول أبناء المدرب المحلي كفيف تدارك هذا التأخر، وذللوا فقط الفارق إلى نقطتين (22/20)، لكن دون الفوز بنتيجة هذا الشوط الذي عاد منطقيا للمطاط بنتيجة (25/21)، وفي زمن 24 دقيقة.

الشوط الثالث، كان أفضل من قبل نجم شباب وهران، حيث لاحق المطاط بعد كل نقطة يسجلها عليه هذا الأخير، مما جعل تساوي النتيجة سيد الموقف، حيث سجلنا 6 تعادلات، آخرها (18/18)، ونظرا لافتقاد الشباب النفس الطويل، وخصوصا حنكة تسيير الأوقات الأخيرة الحاسمة، استسلم لواقعية مطاط الشلف، وانهزم أمامه بنتيجة (20/25)، في ظرف زمني بـ22 دقيقة. مع الإشارة إلى أن المباراة خلت من الاحتجاجات على ثلاثي التحكيم الذي ظل متابعا دقيقا وفي المستوى، وتشكل من عبادة، بن عصمان وطوطو.

اعترف سليم بوهلة مدرب مطاط الشلف، أن فريقه استحضر خبرة لاعبيه لصنع الفارق أمام نجم شباب وهران، وواصل يقول "سهلت المأمورية علينا لعامل الخبرة الذي كان بجانبنا، وتعد هذه المباراة بالنسبة إلينا تحضيرية لدورة اللقب، وللمباراة الهامة التي سنلعبها هذا الثلاثاء ضد نادي أولاد عدوان (سطيف)، فريقنا شاب، ونعاني من نقص الإمكانيات، رغم ذلك سنحاول البقاء في الواجهة، وطموحنا نيل مرتبة من المراتب الأربع الأولى في البطولة الوطنية".

أما كفيف عبد القادر مدرب نجم شباب وهران، فصرح لـ«المساء"، عقب نهاية المباراة بما يلي "أولا، وصولنا إلى الدور ربع النهائي من منافسة الكأس إنجاز بحد ذاته، وهذا يوضح بأن فريقنا يملك مؤهلات يستطيع أن يذهب بها بعيدا، وبالنسبة لمباراتنا ضد مطاط الشلف، أعتقد بأن أشبالي افتقدوا الثقة في النفس، وإلا لكان هناك مصير آخر للمباراة، رغم ذلك فهم مشكورون على جهودهم، وهدفنا يبقى الصعود إلى القسم الممتاز، وهذه المباراة تحضيرية لنا لدورة السد القادمة".   

العدد 6477
23 نيسان/أبريل 2018

العدد 6477