تأكيد البداية الإيجابية
سعيد.م سعيد.م

أمل بوسعادة / جمعية وهران

تأكيد البداية الإيجابية

سفرية صعبة تقود فريق جمعية هران إلى ملعب مختار عبد اللطيف بمدينة بوسعادة لمواجهة الأمل المحلي بعد عودته خائبا الجولة الماضية من ميدان مولودية سعيدة، ويسعى لتصحيح مساره ومصالحة أنصاره بفوز أمام فريق وهراني يقاسمه نفس المسعى رغم إدراكه صعوبة المأمورية.

كان استعداد المجموعة الوهرانية مناسبا لأهمية مباراة بوسعادة. وقد ظهرت انعكاسات الانتصار الأول المحقق في بداية هذا الموسم على حساب مولودية العلمة، في الجو المنعش الذي جرت التدريبات طيلة الأسبوع، والتي عرفت حضورا مكتملا للتعداد باستثناء الثنائي هندو ويوسف خوجة، الذي يكثف العلاج للحاق بمباراة غد. وقد جاءت تصريحات الطاقم الطبي مطمئنة حول الحالة الصحية للاعبَين، اللذين بإمكان الطاقم الطبي التعويل عليهما ضد بوسعادة، كيوسف ياسين الذي استنفد إيقافه في مباراة واحدة، عكس لاعب الوسط حداد الذي سيلزم بيته للعقوبة المسلطة عليه.

وكعادته، تحدّث المدرب سالم العوفي إلى لاعبيه، حيث أثنى على جهودهم، والأداء الذي قدموه ضد مولودية العلمة، والذي مكن فريقهم من كسب انتصار ثمين، قال عنه إنه مهم للمعنويات، حيث يكسبهم ثقة أكبر بالنفس، إلى جانب الهدوء والاستقرار في البيت ككل. كما حثهم على التحلي بالإرادة القوية التي تصنع الفارق في مواجهاتهم بمنافسيهم، لكنه في ذات الوقت، طالبهم بنسيان هذا اللقاء، وبالتفكير في خرجة بوسعادة التي يتوجب عليهم الخروج من أمام ممثلها الأمل بسلام، وبالتالي تدعيم الرصيد بنقاط إضافية مطلوبة في بداية المنافسة الرسمية.

حرص الطاقم الفني الوهراني على تصحيح أخطاء فريقه خاصة في الدفاع، بعدما شخّص العديد من النقائص في المقابلتين السابقتين، حيث انتقد العوفي أداء الخط الدفاعي، وحمّله مسؤولية هدف العلمة، وشدّد على مشكّليه عدم تكرار الهفوات التي ارتكبوها أمام «البابية»، ولمّح إلى بعض التغييرات التي قد تطال هذا الخط، كتلميحه بترقية بعض شبان الرديف بعد الانطباع الجيد الذي تركه من تمت ترقيتهم من قبل إلى مصافّ الأكابر. وقال عنهم العوفي بأنهم هم مستقبل جمعية وهران. كما كان اهتمامه منصبا على جدية أشباله في التدريبات التي أشرف عليها بصرامة، اعتبرها من صلب مهمته التي جاء بها إلى الجمعية مهما كانت الانتقادات التي تطاله من وقت لآخر بشأن خياراته. وتابع: «مأموريتي بناء فريق تنافسي قادر على الدفاع عن ألوان جمعية وهران باستماتة، ولم لا العودة بها إلى مكانتها الطبيعية، لذلك فمن الطبيعي انتهاج الصرامة في التعامل مع اللاعبين مهما كان وزنهم. وأسعى للحفاظ على هذه الدينامكية في المقابلات القادمة. أما الانتقادات فهي جزء من اللعبة، وعلينا تقبّلها بصدر رحب وبإيجابية لتصحيح أوضاعنا وهفواتنا».

العدد 6348
22 تشرين2/نوفمبر 2017

العدد 6348