الفوز ضروري أمام اتحاد الجزائر
❊ع. إسماعيل ❊ع. إسماعيل

عباس يخلق ديناميكية جديدة في اتحاد الحراش

الفوز ضروري أمام اتحاد الجزائر

يبدو أن مجيء المدرب عزيز عباس وتحقيق التعادل خارج الديار تحت قيادته، أضحى يحرك الأمور نحو الاتجاه الإيجابي داخل فريق اتحاد الحراش، وليس فقط النتيجة الإيجابية المسجلة في قسنطينة ضد فريق "السنافر" هي التي أدت إلى هذا الاعتقاد السائد في الأوساط الرياضية للنادي، بل أيضا الطريقة الرائعة التي خاض بها زملاء بوقاش تلك المباراة، ونجحوا من خلالها في فرض التعادل على منافسهم القسنطيني بعقر داره.

أظهرت المواجهة أن المدير الفني الجديد استطاع بعد أسبوع واحد من العمل، أن يمحو الكثير من السلبيات في طريقة اللعب التي كان ينتهجها الفريق، وفرض بسرعة منهجية عمله ليس في التدريبات فقط، بل حتى في كيفية خوض المباريات الرسمية التي كانت بدايتها معه في المباراة ضد شباب قسنطينة؛ إذ لم يكن من السهل عليه إعداد خطة ناجعة يتفادى من خلالها الخسارة في أول اختبار له مع فريقه الجديد.

الأمور سارت بالنسبة لعباس في الاتجاه الصحيح، حيث صنع أشباله مباراة كبيرة، سيما في المجال التكتيكي، الذي شكّل قوة الفريق الحراشي في تلك المواجهة، من خلال تطبيق تعليمات مدربه بحذافيرها. وأكثر ما أعجب الملاحظين الذين شاهدوا اللقاء هو نجاح اللاعبين في استغلال كل المساحات الفارغة، مما أعاق كثيرا تحرّك المنافس القسنطيني نحو الهجوم.

وأكد في هذا الصدد المدرب عباس، أن مهمة لاعبيه في المواجهة لم تكن سهلة، ونوّه بشكل خاص بشجاعة عناصر تشكيلته، موضحا أنه كان من الضروري عليه كمدرب جديد في اتحاد الحراش، أن ينجح في أول مهمة له مع النادي.

وقالت مصادر قريبة من الفريق إنّ عباس تفاجأ عند الانطلاق في عمله، للمستوى الضعيف لاستعدادات اللاعبين، مما دفعه إلى الرفع من قوة التدريبات وفرض انضباط كبير لتفادي أي تهاون في العمل، كل هذه العوامل الجديدة ساهمت في تحسين أداء الفريق، فضلا عن أن المدرب استطاع أن يحرّر اللاعبين؛ إذ سمح لكل واحد منهم باختيار المنصب الذي يستطيع التموقع فيه خلال المباريات الرسمية.

أنظار الحراشيين متجهة الآن إلى المباراة القادمة التي سيلعبها فريقهم ضد اتحاد الجزائر، وهي بمثابة موعد عاصمي وداربي بامتياز، يفرض على اتحاد الحراش تحقيق النجاح في أطوار، فالتعادل فيه لن يغيّر من الوضعية الصعبة في مؤخرة ترتيب البطولة، ويظهر أنه لا محالة من تحقيق الانتصار على تشكيلة سوسطارة رغم صعوبة المهمة أمام "سوسطارة" التي تراهن على الاستفاقة بعد خسارتها المرة المسجلة بعقر دارها ضد اتحاد بلعباس.

وسيحاول فريق المدرب عباس استغلال المعنويات المنهارة لمنافسه من أجل انتزاع النقاط الثلاث لهذه المواجهة التي استعد لها كما ينبغي زملاء بوقاش؛ من خلال إجراء مبارتين وديتين ضد تشكيلتي المحمدية والرغاية، اللتين فازوا فيهما بنتيجة عريضة رفعت معنوياتهم قبل خوض هذا الداربي العاصمي، الذي ستكون نتيجته حاسمة لمستقبل التشكيلة الحراشية في الرابطة الأولى.

ويُتوقع أن يجدد المدرب الثقة في التشكيلة التي خاضت المباراة الأخيرة في قسنطينة، سيما أن لا أحد من اللاعبين يشكو من الإصابة أو أنه موقوف بسبب العقوبة. وكالعادة، سيجد الفريق الحراشي إلى جانبه أنصاره الأوفياء الذين سيتنقلون بأعداد كبيرة إلى ملعب 5 جويلية من أجل مساندته.

ع. إسماعيل

العدد 6428
25 شباط/فبراير 2018

العدد 6428