البجاويون مطالَبون بالفوز وردّ الاعتبار
الحسن حامة الحسن حامة

شباب باتنة / شبيبة بجاية

البجاويون مطالَبون بالفوز وردّ الاعتبار

يسعى فريق شبيبة بجاية إلى العودة بنتيجة إيجابية وتفادي الهزيمة عندما يواجهون عشية غد الجمعة شباب باتنة لحساب الجولة السادسة من الرابطة المحترفة الثانية موبيليس، وهي المباراة التي تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لأشبال المدرب منير زغدود المطالَبين برد الاعتبار وتفادي الأزمة، خاصة بعد التعثرين الأخيرين أمام كل من جمعية عين مليلة وجمعية الشلف.

ولقد استغل الطاقم الفني فترة توقف البطولة نهاية الأسبوع الماضي من أجل معالجة النقائص التي وقف عليها والبحث عن الحلول التي تسمح لفريقه بتقديم المردود اللازم وتفادي العودة بنتيجة سلبية، من شأنها أن تُدخل الفريق في أزمة.

وعمد المدرب منير زغدود طيلة الحصص التدريبية التي أجراها الفريق بملعب الوحدة المغاربية، إلى معالجة النقائص التي وقف عليها؛ من خلال تركيزه على الجانب النفسي؛ حيث طالب اللاعبين بضرورة أخذ الأمور بجدية وعدم التهاون من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تسمح باستعادة الثقة بالنفس ومواصلة المشوار في أحسن الظروف؛ حيث قام ببرمجة مباراة ودية أول أمس الثلاثاء أمام شباب إغيل أوعزوق، وهي المباراة التي فاز بها رفاق القائد مرباح بنتيجة (7-1) بفضل ثلاثية صغير وكل من زعموم، دريفل، بن شعيرة ووناس.

وعن هذا اللقاء قال المدرب زغدود: «سنلعب مباراة في غاية الأهمية أمام شباب باتنة؛ إذ إننا مطالَبون بتحقيق نتيجة إيجابية، تسمح لنا بتدارك التعثرين الأخيرين واستعادة الثقة بالنفس؛ تحسبا للمباريات المتبقية من أجل تحسين مركزنا في الترتيب العام». وسيكون تعداد فريق شبيبة بجاية محروما من خدمات كل من عياد وموسي بسبب الإصابة، فيما سيعود دريفل إلى أجواء المنافسة.

العدد 6365
12 كانون1/ديسمبر 2017

العدد 6365