استئناف البطولة الوطنية يوم 25 نوفمبر
❊ فروجة.ن ❊ فروجة.ن

كرة السلة

استئناف البطولة الوطنية يوم 25 نوفمبر

حددت الاتحادية الوطنية لكرة السلة يوم 25 نوفمبر الجاري، كتاريخ استئناف البطولة الوطنية لكافة الأصناف، حسبما أكده المسؤول الأول عن الفرع، علي سليماني الذي أكد أن الفرق استغلت فرصة التوقف لمواصلة التدريبات.

بخصوص ظروف الفيدرالية بعد التوقف المؤقت للبطولة الوطنية، قال سليماني: «نحن نواصل عملنا بصفة عادية، بعقد اجتماعات المكتب الفيدرالي بصفة دورية والأمور تسير في الاتجاه الصحيح، بعد أن فتحنا الحوار مع جميع الأندية في الجلسات الوطنية الماضية. وأشكر رؤساء الأندية الذين وضعوا ثقتهم في شخصي».

وأضاف: «تتوقف البطولة الوطنية لفترة، بسبب تسخير القاعات للحملة الانتخابية، إشلا أننا واصلنا العمل بتنظيم تربصات وطنية وجهوية للحكام، من أجل تطوير مستواهم وتلقيتهم التقنيات الجديدة للعبة».

وبخصوص نظام المنافسة المعتمد في بطولة هذا الموسم، قرر القائمون على الاتحادية لعب البطولة في مرحلتها أولى، بمشاركة 16 فريقا يتنافسون ذهابا وإيابا في فوج واحد. علما أن المنافسة لعبت في مجموعتين الموسم الماضي، حسبما أوضحه رئيس الاتحادية.

بعد انتهاء المرحلة الأولى، ستنشط أحسن ثمانية فرق دورة «من أجل اللقب»، عبر ثلاث دورات يستضيفها أصحاب المراكز الثلاثة الأولى. وينص نظام المنافسة على أن ينشط نهائي البطولة من قبل صاحبي المركزين الأول والثاني في مواجهتين حاسمتين تقامان بملعب محايد.

في هذا الشأن، قال: «إن نظام المنافسة المعتمد هذا الموسم يستم بإدخال الإحصائيات الفنية في مقابلات القسم الوطني الأول... وهو ما سيمنح المديرية الفنية فرصة معاينة اللاعبين الموهوبين لإدماجهم في التركيبة الوطنية الجماعية، خصوصا أن الفيدرالية ستجري تغييرات في الأفق على مستوى الفرق الوطنية، حيث سيتم الاستعانة بخبرة أجنبية لتدريب فريق الأكابر».

واصل كلامه: «نحن متفرغون حاليا من أجل تطبيق أهدافنا المتمثلة في الاهتمام بالفئات الصغرى لتكوين فريق نخبة قادر على تشريف الألوان الوطنية، تحسبا للرهانات القادمة، في مقدمتها ألعاب إفريقيا للشباب المقررة بالجزائر في جويلية 2018، حيث أننا بصدد انتقاء العناصر الشابة على مستوى الأندية لتكوين فريقين وطنيين للسيدات والذكور لفئة أقل من 18 سنة».

وفي سياق متصل، أشار مسؤول الفرع إلى أن هيئته ستستغل فرصة العطلة الشتوية المقبلة لتنظيم تربصات مختلفة، خاصة أن التشكيلة الوطنية لفئة الشباب معنية بالمشاركة في البطولة الإفريقية التي استحدثها الاتحاد الإفريقي. 

للإشارة، عرفت بطولة الموسم الحالي 2017 /2018، التي سجلت انطلاقتها، تأخرا طفيفا (بأسبوع واحد) بسبب بعض المشاكل الإدارية والمالية التي تواجهها بعض الأندية، وتنافسا كبيرا بين الفرق المعتادة على لعب الأدوار الأولى على رأسها المجمع البترولي حامل ثنائية البطولة والكأس الموسم الماضي، حيث سيسعى إلى الاحتفاظ بمكاسبه أمام فرق منافسة وطموحة هي الأخرى للتألق هذا الموسم، مثل نصر حسين داي (نائب بطل الجزائر) وشباب الدار البيضاء واتحاد سطيف.

فروجة.ن

العدد 6344
18 تشرين2/نوفمبر 2017

العدد 6344