نصّب المديرين العامين للبنك الوطني الجزائري و"كناب-بنك".. فايد:

الرقمنة وترقية الخدمات أساس تنافسية البنوك

الرقمنة وترقية الخدمات أساس تنافسية البنوك
وزير المالية لعزيز فايد
  • القراءات: 145
ق. إ ق. إ

أشرف وزير المالية لعزيز فايد، أول أمس، على تنصيب المديرين العامين الجديدين للبنك الوطني الجزائري والصندوق الوطني للتوفير والاحتياط (كناب-بنك)، على التوالي سمير تامارابط وسيد أحمد بوزياني.

وخلال مراسم التنصيب، هنّأ الوزير كلا المسؤولين على تعيينهما، متمنيا لهما كل النجاح في مهامهما الجديدة. كما أبرز التحديات الكبرى التي تواجه هاتين المؤسستين الأساسيتين في النظام الاقتصادي الوطني، مؤكدا أهمية الرقمنة وتنويع الخدمات المالية والتحسين المستمر لجودة الخدمات المقدمة للمواطنين، بوصفهما أولويات ضرورية لتعزيز تنافسية ومتانة القطاع البنكي الوطني.

من جانبهما، أعرب السيدان تامرابط وبوزياني عن امتنانهما للثقة الموضوعة في شخصهما، مؤكدين الحرص على "بذل كل الجهود اللازمة لتحقيق الأهداف المحددة في إطار عقود الأهداف والأداء"وحسب بيان الوزارة، فإن خبرة هاذين المديرين الجديدين في القطاع البنكي "ستكون ميزة قيمة لتنفيذ الإصلاحات والمشاريع الطموحة للعصرنة بنجاح".

وكان المدير العام الجديد للبنك الوطني الجزائري يشغل سابقا منصب مدير عام الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط "كناب-بنك" فيما شغل المدير العام الجديد لصندوق التوفير والاحتياط منصب أمين عام لذات المؤسسة البنكية. ويعكس هذا التعيين، حسب المصدر، إرادة السلطات العمومية في "تعزيز قدرات القيادة داخل المؤسسات المالية الوطنية بهدف تلبية تطلعات المواطنين والمساهمة في التنمية الاقتصادية للبلاد".