شكروا الجزائر حكومة وشعبا لاستقبال الاجتماع

الرئيس تبون يستقبل رؤساء الوفود المشاركة في اجتماع إصلاح مجلس الأمن

الرئيس تبون يستقبل رؤساء الوفود المشاركة في اجتماع إصلاح مجلس الأمن
رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون
  • القراءات: 411
كمال. ع كمال. ع

استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الاثنين، أعضاء لجنة العشرة المشاركين في أشغال الاجتماع الوزاري 11 للجنة رؤساء الدول والحكومات العشرة للاتحاد الإفريقي لإصلاح مجلس الأمن الأممي.

وحسب بيان لرئاسة الجمهورية، فقد حضر اللقاء وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج أحمد عطاف ومدير ديوان رئاسة الجمهورية بوعلام بوعلام.وعقب الاستقبال أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون لجمهورية سراليون، تيموتي موسى كبة في تصريح، على ضرورة إصلاح مجلس الأمن الدولي، حتى يرفع الظلم التاريخي الواقع على القارة الافريقية، وتمكينها من مقعد دائم بهذه الهيئة الأممية وإسماع صوت إفريقيا.

وأوضح موسى كبة في تصريح له عقب استقباله من قبل رئي، السيد عبد المجيد تبون، رفقة رؤساء الوفود المشاركة في الدورة الـحادية عشر للاجتماع الوزاري للجنة العشرة، للاتحاد الإفريقي المعنية بإصلاح مجلس الأمن للأمم المتحدة، المنعقد بالمركز الدولي للمؤتمرات "عبد اللطيف رحال"، بالجزائر العاصمة، أن "هذا الاجتماع الوزاري يأتي نتيجة القمة التشاورية التي عقدت العام الماضي في اويالا"، مؤكدا أن هذا الأخير مؤشر والتزام قوي من أعضاء هذه اللجنة بمواصلة المسؤولية التي كلفتهم بها اللجنة الإفريقية نيابة عن القارة لتقويم الظلم التاريخي الواقع على إفريقيا بسبب استبعادها من العضوية الدائمة بمجلس الأمن وتمثيلها الناقص في فئة العضوية غير الدائمة في المجلس.

وبعد أن أكد على أن إفريقيا اليوم تتأثر بعديد النزاعات في العالم، شدّد موسى كبة على ضرورة إسماع صوت إفريقيا في الهيئة الأممية قائلا "نحن الآن نطالب بتصحيح هذا الظلم التاريخي لكي تتحصل إفريقيا على تمثيلها"، مؤكدا على ضرورة أن يعكس مجلس الأمن الحقائق الجيوسياسية على مختلف المستويات. وتابع "لقد تم عرقلة النقاش حول توسيع ودمقرطة مجلس الأمن حتى يكون عادلا وفعّالا، لكن حان الوقت لأعضاء المجلس للنظر في هذا الإصلاح الآن، لأن إفريقيا موجودة هنا، هذا قرن إفريقيا ويجب أن تسمع الأصوات الإفريقية في المجلس".

وفي سياق حديثه عن الاجتماع، شكر بوكبة نيابة عن رئيس بلاده ورؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي المكلفين بحشد الدعم للخروج بموقف إفريقي موحد، الرئيس عبد المجيد تبون، والجزائر حكومة وشعبا على استضافة هذا الاجتماع الوزاري. وخلص إلى أن هذا الاجتماع، سيرفع توصيات واضحة لمناقشة هذا الطلب المشروع لإصلاح مجلس الأمن مع الأخذ بعين الاعتبار الموقف الإفريقي الموحّد كما نصّت عليه اتفاقية "إيزولويني واعلان سرت".