جعل مصلحة المواطن وأمنه ورقيه أولويات غير قابلة للنقاش .. ربيقة:

الجزائر بقيادة الرئيس تبون تسير على النهج القويم

الجزائر بقيادة الرئيس تبون تسير على النهج القويم
وزير المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة
  • القراءات: 261
ق. س ق. س

❊ أحداث الثورة ورموزها عبرة للحفاظ على الذاكرة الوطنية

دعا وزير المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة، أمس بالجزائر العاصمة، الأجيال الصاعدة إلى اتخاذ أحداث الثورة التحريرية ورموزها عبرة للحفاظ على الذاكرة الوطنية والدفاع عن السيادة وصون مؤسّسات الدولة.
وقال الوزير في كلمة له خلال اجتماع المجلس الوطني للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء، أنه يتعين على الأجيال الصاعدة أن تتخذ أحداث الثورة التحريرية المجيدة ورموزها "عبرة للحفاظ على الذاكرة الوطنية والدفاع عن السيادة وصون مؤسسات الدولة والتكفل بالمصالح الحيوية والاستراتيجية بما يحقق تطلعات الشعب ويعزز الأمن والاستقرار في بلادنا وفي منطقتنا".
وأشار إلى أن الاحتفال بعيد الاستقلال وما سواه من المناسبات التاريخية الوطنية يشهد على مدى وفاء أجيال الاستقلال للتضحيات الجسام التي قدمها شعبنا ومدى تشبعها بالروح الوطنية واعتزازها بأمجاد ثورة أول نوفمبر.
ولفت في ذات السياق إلى أن مصالح الشعب الجزائري وأمنه ورقيه تعد من الأولويات، مع إدراك ما تواجهه منطقتنا من تحديات كبرى وما يتطلب ذلك من جهود لكسب رهانات المرحلة على كافة المستويات.
وأضاف ربيقة من جانب آخر أن الجزائر الجديدة اليوم، بقيادة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، تسير على النهج القويم وفق تدبير متبصر لشؤون الدولة والمجتمع، نهج الحفاظ على وديعة الشهداء والوفاء لقيم الوحدة الوطنية في ظل ديمقراطية تشاركية وحكم رشيد ووعي مستنير.