الجزائر الجديدة تكرس ثقافة العرفان
رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون
  • القراءات: 280
 ي. س ي. س

الرئيس تبون يكرّم المنتخب الوطني للناشئين والرياضيين المتألقين

الجزائر الجديدة تكرس ثقافة العرفان

كرّم رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أمس، بقصر الشعب عناصر المنتخب الوطني للناشئين لكرة القدم وكذا الرياضيين المتألقين في ألعاب التضامن الإسلامي بقونيا (تركيا) ورياضيين من ذوي الهمم وعدد من المتوجين في مختلف الفعاليات الرياضية الإقليمية والدولية. وجرى حفل التكريم بحضور رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل ورئيس المحكمة الدستورية عمر بلحاج ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة ومستشارين لرئيس الجمهورية وأعضاء من الحكومة.

كما حضر هذا الحفل وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق ورئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية عبد الرحمان حماد ورئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) جهيد زفيزف. وخلال هذا الحفل التكريمي الذي استهل بالاستماع إلى النشيد الوطني، سلم رئيس الجمهورية للرياضيين المتوّجين شهادات عرفان وتقدير ومكافئات مالية. وصافح الرئيس تبون لاعبي الفريق الوطني للناشئين (أقل من 17سنة) الذي توّج بالكأس العربية في طبعتها الرابعة بعد فوزه على المغرب بالضربات الترجيحية (4-2 الوقت القانوني 1-1) في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب عبد الكريم كروم بسيق بولاية معسكر.

وتواصل التكريم مع الرياضيين المتألقين في ألعاب التضامن الإسلامي بقونيا (تركيا) وعددهم 42 رياضيا ورياضية الذين منحوا للجزائر 7 ميداليات ذهبية و12 فضية و23 برونزية. ثم تلاهم رياضيو ألعاب القوى جمال سجاتي (صاحب فضية 800 م في البطولة العالمية أكابر) الأخيرة بمدينة أوجين بالولايات المتحدة الأمريكية وزميليه عند أقل من 20 سنة، اسماعيل بن عبد الرحمان (فضية في 10كلم مشي) وهيثم شنيتف (فضية في 800 م) في بطولة العالم التي جرت بمدينة كالي بكولومبيا ورياضيو الصم المتوجين هم الآخرين بميداليات متنوعة، بالبرازيل في الألعاب العالمية للصم.

وبعد أخذ صورة تذكارية جماعية مع المتوجين وأعضاء من المكتب التنفيذي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، تسلم الرئيس تبون الكأس العربية-2022 من أيدي قائد الفريق الوطني لأقل من 17 سنة. كما تسلم رئيس الجمهورية قميصا للمنتخب الوطني موشح باسمه من أيدي عضو الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) ومدير الطبعة الرابعة للكأس العربية حكيم مدان. وذلك بحضور المدرب الوطني رزقي رمان ومحمد معوش عضو فريق جبهة التحرير الوطني لكرة القدم. 

وكان رئيس الجمهورية قد وجه رسالة تهنئة للمنتخب الوطني لأقل من 17 سنة والطاقم الفني، مباشرة بعد الفوز على المنتخب المغربي يوم الخميس الفارط بملعب سيق (معسكر) في نهائي كاس العرب. وكتب الرئيس تبون في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر"، "أشبال ولكن في الميدان أسود .. شكرا يا أبطال العرب على ما قدمتموه .. مبروك للجزائر الكأس العربية للناشئين".

الجزائر تسجل عودتها إلى مكانتها الحقيقية بين الأمم

من جهته، أكد وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق، أن حرص الدولة الجزائرية على تكريم الرياضيين المتميزين في مختلف المحافل الدولية، يأتي تكريسا لثقافة العرفان والتقدير في كنف الجزائر الجديدة. وأكد في كلمته خلال الحفل أن "الجزائر التي تسجل اليوم عودتها إلى مكانتها الحقيقية بين الأمم ليس في الرياضة فحسب، بل في جميع المجالات تحتفي اليوم بنخبتها الرياضية المتميزة من خلال حفل نتشارك فيها فرحة أخرى من الأفراح التي صنعتها الرياضة الجزائرية". وأضاف مسؤول القطاع أن نشوة تتويج المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم بلقب الكأس العربية، لا تزال تثلج قلوب كل الجزائريين، مذكرا بإنجاز أشبال المدرب الوطني رزقي رمان الذين كانوا أسودا فوق المستطيل الأخضر.

وحرص سبقاق على التأكيد أن إنجازات الجزائر التي تتأهب لاحتضان أشغال القمة العربية المقررة لشهر نوفمبر المقبل "لم تأت من فراغ بل هي ثمرة بناء كامل ورؤية واضحة للجزائر الجديدة التي تستنير بتوجيهات رئيس الجمهورية ووقوفه الدائم الذي لم تشهده الجزائر منذ الاستقلال مع الاسرة الرياضية من خلال تعزيز المنظومة الوطنية للرياضة".

وختم الوزير مداخلته بتوجيه رسالة للشباب الجزائري من خلال نخبته الرياضية قائلا، "يقع على عاتقكم أنتم شباب الجزائر المساهمة في الاقتداء بأسلافكم لبناء دولة قوية عصرية متمسكة بهويتها الوطنية ومدافعة عن القضايا العادلة في كل زمان ومكان وقال إن التفوق في الرياضة يتطلب روح المسؤولية والمثابرة والعمل الدؤوب والصبر والانضباط وروح الفريق والالتزام بالتضحية واذا ما اجتمعت كل هذه الخصال والقيم فستكونون قدوة لأترابكم لتساهموا في إعادة تشكيل وعي وذهنية الشباب الجزائري وصناعة مواطن يفتخر بجزائريته". للإشارة، يندرج حفل تكريم شبان الجزائر في إطار سياسة رئيس الجمهورية الهادفة إلى ترقية وتشجيع الرياضيين الجزائريين في مختلف التخصصات.

 


 

قائمة الرياضيين المكرّمين من قبل رئيس الجمهورية

❊ الفريق الوطني لأقل من 17 سنة المتوج بالكأس العربية لكرة القدم.

❊ ألعاب القوى (بطولة العالم أكابر بمدينة أوجين بالولايات المتحدة الأمريكية):

جمال سجاتي  (ميدالية فضية في سباق 1500م)

ألعاب القوى (بطولة العالم لأقل من 20 سنة بمدينة كالي بكولومبيا):

اسماعيل بن عبد الرحمان (ميدالية فضية في سباق 10كلم مشي)

هيثم شنيتف (ميدالية فضية في سباق 800م)

أصحاب ذوي الهمم (الألعاب العالمية للصم بالبرازيل):

❊ الكاراتي دو :

حساني يوسف (ميدالية ذهبية)

العربي محمد (ميدالية فضية)

قراح الحاج  (ميدالية برونزية)

الجودو:

بن صالح يسرى (ميدالية برونزية)

سعدي بشرى بليندة (ميدالية برونزية)

ألعاب التضامن الإسلامي الخامسة بقونيا (تركيا):

الجزائر حصدت 42 ميدالية (7 ذهبيات، 12 فضية و23 برونزية):

السباحة ( 3 ميداليات):

الذهب (02): جواد صيود (400 متر سباحة 4 أنواع)، (200 متر سباحة 4 أنواع)

الفضة (01): جواد صيود (200 متر سباحة فراشة)

ألعاب القوى ( 06):

الذهب (01): أمين بوعناني ( 110 متر حواجز)

الفضة (01): فريق التتابع 400x4 رجال: ميلود لعرج، أنس حموني، عبد النور بن جمعة، عبد المالك لهولو

البرونز (4): زوينة بوزبرة (رمي المطرقة)، عبد المالك لهولو (400 متر حواجز)، أسامة خنوسي (رمي القرص)، سليم قدار (1500 متر).

الجودو (06):

الذهب (01): أمينة بلقاضي (-73 كغ)

الفضة ( 02): يمينة حلاطة (-57 كغ)، صونية أصلاح (+78 كغ)

البرونز (03): أمينة رزوق ( -48 كغ)، كوثر وعلال(-78 كغ)، فريق السيدات حسب الفرق

الدراجات ( 01):

الفضة (01): يوسف رقيقي

الكاراتي ( 06):

الفضة (02): سيليا ويكان (-50كغ)، لويزة أبو الريش( -55 كغ)

البرونز (4): فريق الكاتا سيدات، أنيس حلاسة (-60 كغ)، أسامة زيتوني ( -84 كغ)، حسين دايخي ( +84 كغ)

الرافل (05):

الذهب (02): لامية عيسيوي، شهرزاد شيباني ( زوجي السيدات)، بسمة بوكرنافة، طارق زكيري (الزوجي المختلط)

البرونز (03): لامية عيسيوي ( فردي سيدات)، علي حكيم (فردي رجال)، علي حكيم، أحمد ترياكي (زوجي رجال)

الكرة الحديدية (05):

الذهب (01): بشير مصطفى مختاري (الرمي بالدقة-رجال)

الفضة (04): سيليا أفناي، محمد شعشوعة (زوجي مختلط-التتابع التصاعدي)، سيليا أفناي (الرمي التدريجي)، محمد بن سليم (الرمي التدريجي)، كاميليا قدور (الرمي بالدقة)

الكيغ بوكسينغ ( 10):

الفضة (01): ذكرى بن دعاس (48 كغ-فول كونتاكت)

البرونز (09): دنيا مديوني ( 60 كغ- لاو كيك)، شاهيناز بوعيشة (65 كغ، لاو كيك)، ساعد عيساوي (54 كغ، فول كونتاكت)، بورنان بورنان (75 كغ، لاو كيك)،ملعز وعلي( 56 كغ- لاو كيك)، أحمد يحيى حسام الدين ( 60 كغ-لاو كيك)، حمزة حطاب (67 كغ- فول كونتاكت)، مازيغ راقب (81 كغ- فول كونتاكت)، سمير مزيان (86 كغ- لاو كيك).