تنصيب لجان المركز الوطني للكتاب
❊مريم.ن ❊مريم.ن

ميهوبي يشيد بالكفاءات التي تضمها

تنصيب لجان المركز الوطني للكتاب

أشرف وزير الثقافة عز الدين ميهوبي مساء أمس، بقصر الثقافة بالعاصمة، على تنصيب اللجنة الدائمة للمركز الوطني للكتاب، المشكلة من لجان المركز ونخبة من المفكرين والمبدعين والخبراء والنشطاء في الحقل الثقافي، سيتولون مهام فرض تطبيق قانون الكتاب بالتنسيق مع الفاعلين في السوق.

وأكد الوزير بالمناسبة أن المركز لا يتحرك خارج الكفاءات، حيث تم انتقاء الأسماء بعناية، مثمّنا قانون الكتاب والنصوص التطبيقية التي تبعته والتي ستخلص الساحة من الفوضى على حد تعبيره.

كما دعا المشرفين على المركز لإقامة سلسلة من الندوات والملتقيات والاحتفال بالكتاب وكذا شرح مضامين النصوص القانونية للناشرين ومراقبة السرقات في النشر والتدخل لردعها، معلنا عن لقاء قريب بين الناشرين المغاربيين في الجزائر لدعم التعاون في هذا المجال.

وتم خلال اللقاء انتخاب رؤساء اللجان الأربع، والتي تتشكل كل لجنة منها من 7 أعضاء، حيث انتخب على رأس اللجنة الدائمة للأنشطة المتعلقة بالكتاب الدكتور موحوي محمد وعلى لجنة النشر والتوزيع حسان بن نعمان وعلى لجنة الإبداع والترجمة محمد ساري وعلى لجنة كتاب الشباب سعيد بن زرقة.

وفي تصريح لـ»المساء»، أكد السيد جمال فوغالي رئيس دائرة الكتاب بوزارة الثقافة أن هذا التنصيب الذي جاء عشية الاحتفال بيوم العلم، هو بمثابة التجديد وكذا المحافطة على ما كان منذ سنوات، حيث يهتم المركز بالقراءة والتكوين وسبر الآراء وتنظيم الملتقيات والقوانين التطبيقية للكتاب وغيرها، فيما تقدم المديرية الأعمال الوافدة إليها إلى المركز ليفصل في النشر أو في التحفظ.

أما مدير المركز الوطني للكتاب الدكتور جمال يحياوي، فتحدث لـ»المساء» عن مهام هذه الهيئة التي هي مكلفة برسم السياسة العامة للكتاب في الجزائر، وتزامن تنصيبها مع تحيين قانون الكتاب «الوحيد عربيا»، ووضع آليات لتطبيقه، مشيرا إلى أن «الموافقة العلمية تعطى من اللجان ضمن إطار سياسة دعم الكتاب ولها أيضا سلطة الاقتراح والاستشارة حسب التخصص».

العدد 6553
23 تموز/يوليو 2018

العدد 6553