أنشطة ثقافية متميّزة
❊بوجمعة ذيب ❊بوجمعة ذيب

المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لسكيكدة

أنشطة ثقافية متميّزة

ضبطت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية نورالدين صحراوي لولاية سكيكدة في إطار إحياء يوم العلم المصادف لـ 16 أفريل من كل سنة، وكذا الاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف المصادف لـ 23 منه، برنامجا ثقافيا متنوعا يرتكز أساسا - حسب السيد بوحبيلة عبد العزيز - مديرها، حول الأنشطة التي تصب في تثمين العلم وتشجيع نشر الکتاب بنوعيه الورقي والرقمي في أوساط جميع فئات المجتمع.

أضاف السيد بوحبيلة أن هذه الأنشطة المبرمجة، تتبنى مقاربة بعيدة عن النمطية السائدة، مع تمکين کل مواطن في الولاية، الاستفادة من مختلف فضاءات المطالعة العمومية بالبلديات، مشيرا إلى أنه، وخلال هذه السنة، وقع الاختيار على مکتبة المطالعة العمومية ببلدية أولاد اعطية غرب سكيكدة، لاحتضان فعاليات الاحتفاء بيوم العلم.

وشمل البرنامج، تنظيم الصالون الأول للكتاب وذلك لأول مرة بالمنطقة، إضافة إلى مسابقات فكرية وعلمية بمشاركة مؤسسات تربوية بما فيهم مواطنو المنطقة، كما تم بالمناسبة تكريم أحد علماء الولاية الشيخ المرحوم عبدالله حديبي، مع تقديم حصة هامة من الكتب لتجديد وإثراء الرصيد المعرفي للمكتبة البلدية، لتختتم التظاهرة بتوزيع جوائز قيّمة على الفائزين في مختلف المسابقات المنظمة بالمناسبة.

كما تحتضن مكتبة المطالعة العمومية ببلدية أم الطوب، جنوب غرب الولاية، فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للكتاب، حيث تمّ ضبط برنامج ثقافي ثري يتمثل أساسا حسب نفس المصدر، في شراء واقتناء 15 إصدارا لـ10 كتّاب ومؤلفين من أبناء وبنات الولاية المبدعين، تشجيعا لهم وإثراء لرصيد المكتبات الوثائقي، بالإضافة إلى العملية الفريدة من نوعها وطنيا وهي الدورة الأولى لطبع مخطوطات هؤلاء التي ستمكنهم من إصدار أعمالهم من جهة، ومن جهة أخرى تمكين القارئ السكيكدي والجزائري بوجه عام من إبداعات هؤلاء.

وعند هذه النقطة، أكد السيد عبد العزيز بوحبيلة لـ»المساء» أن المكتبة الرئيسة بسكيكدة، ستعمل من خلال طبع المخطوطات لمبدعي وباحثي الولاية، على تكريسه سنوياً خاصة وأن وزارة الثقافة تبنت المشروع وباركته بالدعم المعنوي والمالي.

إلى جانب هذا، فقد تمت برمجة أيضا عدة أنشطة أخرى، كتنظيم قراءات إبداعية لمجموعة من مبدعي الولاية المتمرسين، وكذا محاضرة لخبير مختص في حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، زيادة على معرض لمؤلفات كتّاب سكيكدة، إذ تم عرض أكثر من 450 عنوانا، مع العلم  ـ حسب نفس المصدر ـ أنّ مصالح المكتبة قد تمكنت وعلى مدار 3 سنوات  من اقتناء 149 عنوانا لـ 69 مبدعا ومبدعة من الولاية، على أن تستمر العملية خلال هذا العام بالخصوص.

وأضاف، أنه تم رصد اعتمادات مالية في الميزانية لاقتناء ومرافقة الإبداع والتأليف، إضافة إلى ذلك، سيتم تنظيم مجموعة من المسابقات الفكرية الموجهة للناشئة تتوج بجوائز قيّمة، كما سيتم تدعيم مكتبة بلدية أم الطوب بحصة هامة من الكتب.

وفي سياق متّصل بنفس النشاط، ستشارك المكتبة الرئيسة للمطالعة العمومية مع كلية الآداب واللغات لجامعة 20 أوت 1955 بسكيكدة، في تنظيم ملتقى علمي يومي 17 و18 أفريل الجاري وهذا في إطار استراتيجية المؤسسة المتمثلة في تفتحها على المحيط وخاصة الهيئات ذات الصلة بمهام المكتبة الرئيسة الأساسية، إن من حيث الوساطات: الثقافية، أو الاجتماعية أو الاقتصادية، وبالتالي المساهمة في تكريس قيم المواطنة في المجتمع المحلي ووفق المعايير المحددة من طرف اليونيسكو، وتقرير التنمية البشرية العالمي آفاق 2030، والذي منح دورا حيويا لمكتبة المطالعة العمومية في تحقيق 193 هدفا، و17 غاية المنبثقة عن مؤتمر الأمم المتحدة في سبتمبر 2016 الخاص بذلك، كما صرّح به لـ»المساء» السيد بوحبيلة.

أما عن برنامج شهر التراث العالمي، فإن المكتبة الرئيسة بسكيكدة، ستكون إحدى مؤسسات قطاع الثقافة التي ستحييه بجملة من الفعاليات التي تتمحور أساسا في إبراز التراث الثقافي المحلي المادي واللامادي مع التركيز على الأدب الشعبي بمختلف تجلياته، وكذا تنظيم زيارات لمواقع ومعالم أثرية بالولاية، تختتم بتنظيم مسابقة لأحسن بحث تاريخي.

العدد 6553
23 تموز/يوليو 2018

العدد 6553