«ألجيرينو» يصنع ملحمة فنية
 رضوان. ق رضوان. ق

بمسرح الهواء الطلق بوهران

«ألجيرينو» يصنع ملحمة فنية

عاش ركح «حسني شقرون» بوهران، ليلة السبت، على وقع سهرة فريدة من نوعها، قادها الفنان المغترب «ألجيرينو» الذي تمكّن من إعادة الحياة للمسرح بعد عدّة سهرات، لم تعرف حضورا كبيرا للجمهور، حيث غصت به هذه المرة المدرجات إلى درجة عدم تمكّن الكثيرين من إيجاد مكان للجلوس.

 

كما كان متوقعا، استطاع ألجيرينو من فرض مكانته بين الشباب وذلك من خلال تسجيل دخول ما لا يقل عن ٣ آلاف شخص للمسرح، واستطاع إعادته لأمجاده السابقة ضمن سهرات «ليالي وهران» المنظمة من طرف الديوان الوطني للثقافة والإعلام بالتنسيق مع بلدية وهران، حيث كان الجمهور في الموعد قبل ساعة من انطلاق الحفل، ولم تمنع تسعيرة التذكرة التي حددت بـ1000 دج من دخول الجمهور الذي كان في معظمه من الشباب.

وصعد الفنان إلى الخشبة وسط هتافات مئات المعجبين وقدم أغنيته المعروفة «أنطونيو بانديراس» التي رددها الجمهور طويلا، وتلتهت «بنما» و»لوبرانس دولا فيل» إلى جانب أغنية «مونتاليتي بيرات» و»لاس مينوتاس» التي جعلت الجمهور يصطف أمام الركح رغم تدخل أعوان الأمن.

ولم تخل السهرة من أغاني الروميكس التي جمع فيها «ألجرينو» مقطوعات من أغاني الراي للشاب حسني والشاب فضيل والشاب مامي، وغيرهم من الفنانين وقدمها على شكل الهيب هوب، كما قدم أغنية «حسني خويا» المرفوعة لروح الشاب، فيما كانت أغنية «وان تو تري فيفا لالجيري» سيدة السهرة من غير منازع، وختمها الفنان بالقول «لن أنسى هذه الليلة ما حييت، أنتم أبناء الجزائر وأفتخر أني جزائري».

العدد 6344
18 تشرين2/نوفمبر 2017

العدد 6344