أشرفت على تصفيات حفظ وتجويد القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة.. كريكو:

استراتيجية وطنية للاستثمار في مهارات ذوي الهمم

استراتيجية وطنية للاستثمار في مهارات ذوي الهمم
وزيرة التضامن الوطني والاسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو
  • القراءات: 248
ايمان بلعمري ايمان بلعمري

 الشيخ المأمون القاسمي: الجزائر تشهد نهضة قرآنية

كشفت وزيرة التضامن الوطني والاسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، أمس، عن استراتيجية وطنية تقوم على الاستثمار في مهارات ذوي الهمم وإبداعاتهم في جل الميادين وذلك بمعية كل القطاعات وفعاليات المجتمع المدني.

أكدت الوزيرة في كلمتها بمناسبة انطلاق التصفيات النهائية لحفظ وتجويد القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة، بالمركز العائلي للضمان الاجتماعي ببن عكنون بالعاصمة، أن الدولة ماضية في مرافقة هذه الفئة وادماجها في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وفي كل المجالات الأخرى، مع المحافظة على الجانب البيداغوجي، مذكرة في هذا الإطار، بأنه تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، تم إنشاء المدرسة العليا للصم و البكم، كما تم طبع المصحف الشريف بتقنية البراي من أجل تسهيل حفظ وترتيل القرآن الكريم لذوي الإعاقة البصرية.

وثمنت كريكو مجهودات المترشحين وإبداعاتهم في ترتيل القرآن الكريم في هذه المسابقة، التي بلغت نسختها الرابعة بعد إطلاقها سنة 2021 بالتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية والاوقاف، مشيرة إلى أن المستوى الذي وصلت إليه فئة ذوي الهمم في هذه المسابقة التي تبث على برنامج "تاج القرآن الكريم"، يشجع على مواصلة مرافقتهم كل سنة، بما يساهم في تحسن آدائهم ومستواهم.

وعرفت الطبعة الرابعة لتجويد القرآن الكريم لذوي الهمم، حسب الوزيرة، مشاركة قياسية ومن مختلف الإعاقات السمعية والبصرية والذهنية والحركية، وسيتم تكريمهم ليلة السابع والعشرين من هذا الشهر الفضيل.

من جهته قال عميد مسجد الجزائر الشيخ محمد المأمون القاسمي الحسني، أن الجزائر تشهد مظهر من مظاهر النهضة القرآنية، مشيرا إلى أنه "من فضل الله على المسلمين أن أكرمنا بحفظ هذه الوثيقة الوحيدة في الدنيا التي تحمل آخر كلامه، الذي تنزل هداية للبشرية.. والوثيقة الوحيدة التي سلمت وستسلم من أي تحريف لاسيما، كون الله هو الذي تكفل بحفظها". واعتبر الشيخ المأمون القاسمي، أن :من إعجاز القرآن الكريم ترتيله وحفظه من قبل مئات الآلاف من المسلمين عن ظهر قلب".