إعلان مشترك و4 مذكرات تفاهم وتعاون
رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون -رئيسة مجلس وزراء إيطاليا السيدة جورجيا ميلوني
  • القراءات: 220
س. س س. س

تعزّز علاقات التعاون بين الجزائر وإيطاليا

إعلان مشترك و4 مذكرات تفاهم وتعاون

وقّعت الجزائر وإيطاليا، أمس، بالجزائر العاصمة على إعلان مشترك وأربع مذكرات تفاهم وتعاون تشمل عدة قطاعات. وذلك بمناسبة زيارة العمل والصداقة لرئيسة مجلس وزراء إيطاليا. في هذا الإطار، تم التوقيع على إعلان مشترك بمناسبة الذكرى العشرين للإمضاء على معاهدة الصداقة حسن الجوار والتعاون، من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ورئيسة مجلس وزراء إيطاليا. كما تم التوقيع على مذكرتي تفاهم بين مجمّع سوناطراك والمجمّع الإيطالي إيني تحت إشراف الرئيس تبون والسيدة ميلوني، تخص الأولى تحسين شبكات الربط الطاقوي بين الجزائر وإيطاليا من أجل الانتقال الطاقوي المستدام، بينما تتعلق الثانية بالتعاون التكنولوجي لخفض إحراق الغاز والتثمين وتقنيات أخرى لخفض الانبعاثات.

وتم التوقيع أيضا على مذكرة تفاهم بين الوكالة الفضائية الجزائرية والوكالة الفضائية الايطالية للتعاون في مجال الأنشطة الفضائية للأغراض السلمية. وتشمل الاتفاقيات الموقعة كذلك مذكرة تفاهم وتعاون بين مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري والكونفدرالية الاقتصادية والصناعية الإيطالية. وكان رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون قد أجرى أمس، بمقر رئاسة الجمهورية محادثات موسعة مع رئيسة مجلس وزراء إيطاليا السيدة جورجيا ميلوني، شملت أعضاء وفدي البلدين. وذلك عقب المحادثات التي أجراها الجانبان على انفراد.

وقبل ذلك، كان رئيس الجمهورية قد خصّ ضيفة الجزائر باستقبال رسمي بمقر رئاسة الجمهورية. يذكر أن رئيسة مجلس وزراء إيطاليا كانت قد شرعت يوم الأحد الماضي في زيارة عمل وصداقة إلى الجزائر تدوم يومين على رأس وفد هام، حيث كان في استقبالها لدى وصولها إلى مطار هواري بومدين الدولي، الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان وعدد من أعضاء الحكومة.

* س. س     


 

توقيع اتفاقيتين استراتيجيتين بين "سوناطراك" و"إيني".. زيادة إمدادات الغاز وتخفيض الانبعاثات

وقّع الرئيس المدير العام لمجمّع "سوناطراك"، توفيق حكار، والمدير العام للشركة الإيطالية "إيني"، كلاوديو ديسكالزي، أمس، بالجزائر العاصمة، مذكرتي نوايا استراتيجيتين من شأنهما تحديد المشاريع المشتركة المستقبلية المتعلقة بإمدادات الطاقة والانتقال الطاقوي وتحييد الكربون. وذكر بيان للمجمّع العمومي، أن التوقيع على هاتين الاتفاقيتين تم تحت إشراف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، ورئيسة مجلس وزراء إيطاليا، السيدة جورجيا ميلوني، التي قامت منذ أول أمس بزيارة عمل وصداقة بالجزائر على رأس وفد وزاري هام.

وأوضح البيان أن "مذكرة النوايا الاستراتيجية الأولى تهدف إلى تحديد أفضل الخيارات لزيادة صادرات الجزائر من الطاقة نحو أوروبا، بغرض ضمان الأمن الطاقوي مع التركيز على دعم الانتقال الطاقوي المستدام". وأشار إلى أن هذه المذكرة "سوف تعتمد على تقييم المحاور الأربعة التالية: رفع قدرة نقل الغاز الحالية، مدّ خط أنابيب غاز جديد لنقل الغاز الطبيعي وكذا الهيدروجين والأمونيا الزرقاء والخضراء بالتناوب، مدّ كابل كهربائي بحري ورفع قدرة تمييع الغاز الطبيعي الحالية". وفيما يتعلق بمذكرة النوايا الاستراتيجية الثانية، يفيد البيان أنها "ستحدّد فرص الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الجزائر وأفضل التقنيات لتنفيذ هذا التخفيض". وأكد البيان أن هاتين الاتفاقيتين الجديدتين "ستعززان الشراكة بين إيطاليا والجزائر وتؤكدان الدور الرئيسي لسوناطراك كأحد موردي الطاقة الرئيسيين لأوروبا".

* م . خ