أشرف على تدشين مصنعين لمجمّع المدار بالبليدة.. عون:

إطلاق مشاريع استثمارية في غرف التبريد قريبا

إطلاق مشاريع استثمارية  في غرف التبريد قريبا
وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، علي عون
  • القراءات: 171
رشيدة بلال رشيدة بلال

كشف وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، علي عون، عن شروع مصالحه بالتنسيق مع وزارة الفلاحة في التحضير لمشاريع استثمارية تخص الاستثمار في غرف التبريد تنفيذا لسياسة رئيس الجمهورية الرامية إلى تأمين المنتجات الفلاحية طيلة أيام السنة بالنظر إلى النقص المسجل في المجال الصناعي الخاص بغرف التبريد .
أكد عون، أمس، من البليدة على هامش الزيارة التفقدية التي قادته إلى المجمّع العمومي "مدار" بأن ولاية البليدة تمكنت من رفع العراقيل على 162 مؤسسة تدخل في ميدان الإنتاج، وتساهم في خلق مناصب عمل للشباب، لافتا بأن الولاية صناعية وأن ما تحتاج إليه هو وجود مصانع لتحويل المواد الفلاحية.
وتأسف الوزير للتأخر المسجل من طرف مجمّع نوفو نورديسك لصناعة الانسولين ببوفاريك الذي لا يزال يعتمد على تركيب أقلام الانسولين، مشدّدا بعد تغيير مدير المصنع على وجوب الشروع في تصنيع الأنسولين مثل باقي المصانع في باقي الولايات .
وذكر عون أن السياسة الحالية للبلاد “مبنية على تطوير الصناعة المحلية ورفع نسبة الإدماج الذي من شأنه تقليص فاتورة الاستيراد وهو الأمر الذي يلح عليه رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون".
وفي السياق، أشاد عون بالمعدات والتجهيزات المتطوّرة التي تتوفر عليها المطبعة الصناعية التابعة لمجمّع "مدار" التي تساهم في تغطية احتياجات السوق الوطنية من مختلف أنواع مواد التغليف في مجال الصناعات الغذائية والتجميلية والصيدلانية بفضل طاقم الشباب العامل بها.
ووفقا لتوضيحات الرئيس المدير العام للشركة القابضة "مدار"، عمارة شرف الدين، تناهز الطاقة الإنتاجية السنوية للمؤسسة الصناعية الجديدة 3000 طن سنويا ومن المرتقب أن ترتفع إلى نحو 6000 طن سنويا مع آفاق سنة 2026 عقب استكمال عملية توسعة هذه المطبعة الصناعية التي تشغّل حاليا 150 عامل.
وتضاف هذه المؤسسة الصناعية لأخرى تابعة للشركة القابضة "مدار"، أشرف على تدشينها هي الأخرى اليوم السيد علي عون بجسر قسنطينة (الجزائر العاصمة) مختصة في "النسيج غير المنسوج".
وتنتج هذه الشركة التي أنشئت بعد إعادة تأهيل المصنع الذي كان متوقفا، تشكيلة متنوّعة من المنتجات الطبية الجراحية والصحية، حيث يقدر مبلغ الاستثمار 12.5 مليار دج وتوظف 91 عاملا ومن المرتقب أن يرتفع عددهم نهاية السنة الجارية.