أكد أهمية مشاركة رئيس الجمهورية في أشغال جمعيتها العامة.. صيام:

أدوار جيواستراتجية هامة تنتظر الجزائر في الأمم المتحدة

أدوار جيواستراتجية هامة تنتظر الجزائر في الأمم المتحدة
  • القراءات: 345
 كريم. ع كريم. ع

❊ الجزائر تستعيد المكانة التي تليق بها في الهيئة الأممية

❊ أشواط كبيرة قطعتها الجزائر بتموقعها إقليميا ودوليا

أكد المتحدث الأسبق باسم الأمم المتحدة، الدكتور عبد الحميد صيام، أهمية مشاركة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون في أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة بالنظر إلى ما قطعته الجزائر من أشواط معتبرة في ظل تموقعها أكثر على الساحتين الإقليمية والدولية .

وأبرز الدكتور صيام أمس عبر أمواج القناة الاذاعية الأولى الأدوار الجيوستراتجية التي تنتظر الجزائر في المرحلة القادمة بالنظر إلى ثقل وزنها الدبلوماسي في الهيئة الأممية وعضويتها غير الدائمة القادمة بمجلس الأمن .

في ذات المنحى شدّد المتحدث الأسبق باسم الأمم المتحدة على أهمية استعادة الجزائر لمكانتها التي تليق بها، قائلا في هذا الصدد، “هناك دور ينتظر الجزائر وهذا الدور سيتجلى أكثر خلال السنتين القادمتين من خلال عضوية مجلس الأمن ستجد الجزائر نفسها تمثل من جهة المجموعة العربية فهي الدولة العربية الوحيدة التي ستكون عضوا في مجلس الأمن وبالتنسيق مع عضوين أخرين في مجلس الأمن ستمثل أيضا القضايا الإفريقية.”

وأوضح  الدكتور صيام أهمية القضايا المحورية التي ستعمل الجزائر على تمثيلها، حيث ذكر في هذا الخصوص بأن  “هذه القضايا مهمة جدا وتطرح نفسها الآن بشدة بعد ما حصل في النيجر والغابون والتشاد وفي مالي وفي بوركينافاسو وبالتالي ستكون الجزائر الصوت الذي يتحدث باسم القارة الإفريقية والمنطقة العربية وتطرح هذه الملفات بقوة على بقية أعضاء مجلس الأمن”.