”إعادة ابتكار المدينة بالتصميم” توثيق للتظاهرة
  • القراءات: 242
مريم. ن مريم. ن

خلال جلسة بدار عبد اللطيف

”إعادة ابتكار المدينة بالتصميم” توثيق للتظاهرة

تحتضن دار عبد اللطيف ظهر اليوم، جلسة لتقديم كتاب خاص بتوثيق تظاهرة “إعادة ابتكار المدينة بالتصميم”، وهو أول بيينال بين الجزائر وفرنسا تم تنظيمه بين 27 ماي و27 جوان 2021 بالجزائر العاصمة، جمع فنانين ومعماريين ومصممين من خلال المعارض، والندوات والورشات، مع طرح مسائل “مستقبل المدينة” في جوانبها  الفكرية والثقافية من جهة، وجوانبها الجمالية والبيئية من جهة أخرى.

الكتاب من إصدار منشورات “أبيك” بمساهمة المعهد الفرنسي بالجزائر، وهو مرجع تفصيلي لكل هذه المشاريع المدعمة بآراء وأفكار المصممين.

وكانت بعض المؤسسات الثقافية في الجزائر أطلقت تظاهرة فنية باسم “البينالي الجزائري الفرنسي للتصميم”، تضمّن مجموعة من المعارض والورشات والندوات والأفلام، تدور حول “إعادة ابتكار المدينة من خلال التصميم”، وهو الشعار الذي اختاره المنظمون للدورة الأولى من التظاهرة.

ومن بين المصممين المشاركين كان هناك محجوب بن بلة، وريمة عزي، ومنيرة بومعزة، وخليل بن سالم، ونبيلة كلاش، وجعفر عزي، وليلى معمري، وسارة علوي.

وحاول المصممون تصوّر المدينة معماريا وجماليا، من خلال مشاريع “تعكس العلاقة بين الشيء واستخداماته”.

ويهدف البينالي الذي ينظمه، أساسا، المعهد الثقافي الفرنسي في الجزائر بالتعاون مع مؤسسات ثقافية رسمية جزائرية هي وزارة الثقافة و«الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي” و«متحف الفن الحديث”، إلى “إبراز “كيفية استجابة التصميم، من خلال تنوع أساليبه في الفضاء الحضري للقضايا التي تهم المجتمع، مثل التنمية المستدامة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية. كما يحاول إعادة اختراع المدينة من خلال التصميم.

وباعتبار أن المدينة تمثل إقليما ومجالا للتعبير على نطاق واسع وبقدر ما هو متنوع، فهو يسمح لكل مصمم بأن يلائم مهمته للتدخل بمفرده، في تشكيل المدينة وشارعها وهويتها، فضلا عن كون المدينة فضاء حقيقيا للابتكار الحضري، من أجل المساهمة في تحقيق حياة أفضل.