هبة رسمية وشعبية تضامنا مع صالح أوقروت
الفنان صالح أوقروت
  • القراءات: 329
نوال جاوت نوال جاوت

يواجه مرضه بصبر واحتساب

هبة رسمية وشعبية تضامنا مع صالح أوقروت

بن دودة: سنتكفل بالفنان القدير ولسنا مستعدين لخسارته

جعبوب: إذا تطلب الأمر نقل "صويلح" للخارج فلن نتأخر

سقط خبر معاناة الفنان القدير مع السرطان كالصاعقة على الجزائريين، خاصة أنه تزامن مع رحيل الفنان المتمكن والمتميز "النوري" (بلاحة بن زيان)، وهما وجهان متلازمان في سلسلة "عاشور العاشر"، وشكّلا، لموسمين، ثنائيا رائعا، ولا تحلو السهرات الرمضانية بدون أفعالهما وردودها؛ فالأول قامة فنية وإنسانية لا غبار عليها، والثاني شخصية عفوية وطيبة لا يختلف عليها اثنان، وكلاهما عميدٌ من أعمدة الفرجة والفرحة.

نبأ مرض الفنان صالح أوقروت تداولته مواقع التواصل الاجتماعي منذ يومين. وبين من أكده وفنّده بقيت المعلومة معلّقة، قبل أن يؤكد نجل الفنانة القدير فاطمة بلحاج (زوجة الفنان أوقروت)، الخبر عندما كشف عن تشخيص 3 أورام سرطانية لدى "عاشور العاشر" بالجهاز الهضمي، والرأس والصدر، مناشدا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، التدخل لنقله للعلاج في الخارج، وهو ما استجابت له السلطات العليا في البلاد ممثلة في وزيرة الثقافة مليكة بن دودة، التي أمرت بمباشرة إجراءات سريعة للتكفل بالوضع الصحي للفنان القدير صالح أوقروت، مؤكدة في بيان، أنها تتابع عن كثب، الحالة الصحية لهذا الفنان الكبير، وتتمنى له الشفاء العاجل، والعودة إلى جمهوره ومحبّيه. وقالت بن دودة إنه بالرغم من حالة الإغلاق بسبب داء كوفيد 19، إلا أن هناك إرادة قوية للتكفل السريع بحالته كي يحصل على أفضل عناية؛ لأن الوسط الفني غير مستعد لخسارة فنان كبير آخر كما فقدنا "النوري".

وأكدت أنها ستفعل ما بوسعها لمساعدة عائلته في الخروج من هذه المحنة. ودعتها إلى التماسك، والدعاء له كي نسترجع هذه القامة الفنية المهمة في المشهد الثقافي الجزائري. ونشرت بن دودة تدوينة على فيسبوك، كتبت فيها: "يشكو الفنان الكبير صالح أوقروت من وعكة صحية ألمت به، وهو يقاوم ويواجه بكثير من الصبر والاحتساب. نقف جميعنا إلى جانب فنان الشعب وحامل همومه"، مضيفة: "ندعو له في هذه الأيام المباركة حتى يعود قريبا لإتحافنا بعطاءاته النادرة والمبدعة.. سنجتهد ليكون أوقروت في أفضل حال، ونضاعف دعمنا له وللفنانين جميعا". من جهته، أعرب وزير العمل الهاشمي جعبوب، عن تأثره العميق وتآزره وتضامنه مع الفنان صالح أوقروت الذي يعاني من مرض عضال. وحسب بيان وزارة العمل، فقد طمأن الوزير أهل المريض وكل محبّيه، بالتكفل بذلك شخصيا وفي أقرب الآجال إذا تطلّب الوضع الصحي للفنان أوقروت، نقله إلى الخارج للعلاج. وأضاف المصدر نفسه أن هذا القرار يبقى بيد وزير الصحة والطاقم الطبي المعالج، المشرف على علاج الفنان القدير. كما دعا الوزير بالشفاء العاجل لـ "أوقروت"، والعودة إلى مواصلة نشاطه الفني والثقافي، وتوعية المجتمع بأعماله الفنية الهادفة، ورسم الابتسامة على شفاه الجزائريات والجزائريين.

وتوالت ردود الأفعال من مواطنين وشخصيات فنية وثقافية، أجمعت على أن صالح أوقروت هو "محبوب الجماهير" بلا منازع، متضرعين لله عز وجل أن يشفي نجمهم في هذه الأيام المباركة من الشهر الفضيل، وحملت تعليقاتهم على المنشور الذي كتبه أوقروت في صفحته الرسمية على "أنستغرام" الذي جاء فيه: "ربّ إني مسّني الضر وأنت أرحم الراحمين"، وبلغت في ساعات قليلة أكثر من 3 آلاف تعليق، كل معاني المآزرة والمساندة والدعاء الجميل؛ ما ينمّ عن مكانة "صويلح" في قلوب الجزائريين، وحتى في محيطهم ويومياتهم؛ فخرجاته الإبداعية لا يمكن أن تُنسى، وإنسانيته سبقت أخباره، ومكانتُه بارزة لا يمكن أن تُمحى.ولعل أبرز ردود الأفعال الدعم الذي أكده المخرج جعفر قاسم، الذي قدّم معه صالح أوقروت أعمالا فارقة ووازنة في المشهد السمعي البصري الجزائري؛ حيث أبدى المخرج المتميز لـ "ناس ملاح سيتي" و"جمعي فاميلي" وكذا "بوزيد دايز"، دعمه للفنان الكوميدي صالح أوقروت.

وكتب في منشور له على فايسبوك: "صديقنا الممثل صالح أوقروت في حالة صحية حرجة. صويلح أفنى حياته من أجل إسعاد الجمهور الجزائري". وتابع: "من واجبنا جميعا فنانين ومسؤولون وكل الجهات المعنية، الأخذ بزمام الأمور وبسرعة للاعتناء بحالته الصحية". وأضاف قاسم الذي قدّم مع أوقروت موسمين من "عاشور العاشر" كاتبا: "بالأمس، فقدنا أحد الأحباء أحد أعمدة الفن في الجزائر بلاحة بن زيان، ألف رحمة ونور على روحك الطاهرة، فلنحمِ وندعم فنانينا، الذين مازالوا معنا، والذين يحتاجون إلى مساعدتنا". وختم: "الكل يدعم بطريقته وإمكانياته، ليتمكن صالح وأي فنان في حالته، من الحصول على الرعاية اللازمة لشفائه.. اللهم أنزل شفاءك على أخينا صالح، ويرجع لنا بصحته الجيدة.. أخي صالح لك مني كل دعمي ودعم الفريق بأكمله".