هافانا تستضيف محمد ساري
محمد ساري
مريم. ن مريم. ن

هافانا تستضيف محمد ساري

ينزل الكاتب الروائي محمد ساري اليوم الأربعاء إلى غاية 17 فيفري الجاري، ضيفا على الصالون الدولي للكتاب بكوبا، حيث يشارك بمحاضرة حول التعدد اللغوي والترجمة في الأدب الجزائري الحديث بعد غد الجمعة 15 فيفري. كما تنظَّم جلسة توقيع لروايته المترجمة إلى الإسبانية مطر من ذهب.

وتتضمن محاضرة ساري عن التعددية اللغوية، جانبا من أعماله التي هي مرآة لتجربته في الحياة ورؤيته إلى الإبداع الأدبي. كما أن معظم الأعمال التي ترجمها كانت من الفرنسية إلى اللغة العربية وليس العكس، وهذا حسب طلبات الناشرين. أما فيما يخص الجيل الحالي فيعتبره ساري متصالحا جدا مع اللغتين (العربية والفرنسية)، وكل عمل جزائري يعني تاريخا ورقعة بحجم قارة ثرية بثقافات متنوعة.

أما روايته أمطار من الذهب فهي تشخيص لمسارات العنف في المجتمع الجزائري عبر مسح لواقعه خلال 55 سنة من زمن الرواية. ويرصد الكاتب من خلال حكايات عديدة وقعت في فترات مختلفة، الاضطرابات الكبرى داخل المجتمع. للتذكير، وُلد محمد ساري سنة 1958 بشرشال، وهو أستاذ جامعي، ومترجم لكبار الأدباء الجزائريين، على غرار آسيا جبار وياسمينة خضرة ومحمد ديب وملكة مقدم وأنور بن مالك. وسبق للكاتب أن أصدر عدة أعمال روائية باللغتين العربية والفرنسية، من بينها الورم و«البطاقة السحرية و«الغيث، إلى جانب إسهاماته في الحياة الثقافية والنقد الأدبي.

 

العدد 6727
17 فيفري 2019

العدد 6727