مكسب هام لمبدعي عنابة
  • القراءات: 237
ق.ث ق.ث

النشاطات الثقافية عبر الانترنت

مكسب هام لمبدعي عنابة

تحتلّ النشاطات الثقافية والفنية الافتراضية حيزا هاما بالفضاء الأزرق وصفحات التواصل الاجتماعي بعنابة، لاسيما مع الحجر الصحي المنزلي في إطار التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وتعليق الأنشطة الفنية والثقافية التي تستقطب عادة الجماهير، وحتى لا يتخلف الفنان عن القيام بدوره في التوعية، خاصة في هذا الظرف الصحي الاستثنائي، كان عليه أن يبدع للمحافظة على علاقته بجمهوره من خلال استغلال الفضاء الافتراضي لصناعة أجواء من الترفيه ولكن أيضا لتبليغ رسائل التوعية والوقاية، مثلما أكده مدير المسرح الجهوي لعنابة الفنان عبد الحق بن معروف.

«يتمثل التحدي بالنسبة لأهل الفن والثقافة بعنابة، خلال فترة الجائحة التي اجتاحت العالم بأسره في مد جسور التفاعل الافتراضي من خلال التنقل بالصورة والصوت إلى بيت الجمهور، وخلق أجواء للترفيه والتفاعل مع الأطفال والعائلات بباقة من البرامج الفنية والترفيهية والتوعوية، إضافة إلى المسابقات الفنية التي أريد من خلالها كسب تفاعل كل أفراد العائلة،" يضيف في هذا الشأن الفنّان بن معروف، لوكالة الأنباء الجزائرية.

تفاعل ثقافي مع العروض

ومن خلال تظاهرات مبتكرة، انتقل المسرح بعنابة إلى بيوت الجمهور بعروض مسرحية يومية، حيث تم استغلال منصات التواصل الاجتماعي لاسيما قناة اليوتوب الخاصة بالمسرح الجهوي لعنابة، لتقدّم منذ 4 أشهر متتالية عروضا مسرحية خاصة بالأطفال وأخرى موجّهة للكبار وذلك بمعدل عرضين مسرحيين كل يوم، وأضاف مدير المسرح الجهوي لعنابة، أنّه "إلى جانب الإنتاجات المسرحية الخاصة بالمسرح الجهوي لعنابة، استضاف هذا الأخير لتنشيط التظاهرات المسرحية الافتراضية أعمالا أخرى أنتجها المسرح الوطني الجزائري، وعدد من المسارح الجهوية، إضافة إلى إنتاجات عدد من الجمعيات والتعاونيات الثقافية التي تنشط في مجال الفن الرابع".

ولتحقيق أعلى معدلات التفاعل مع التنشيط الثقافي عبر الفضاء الافتراضي، "أطلق المسرح الجهوى لعنابة بالموازاة مع العروض المسرحية مسابقات وأنشطة توعوية مكيفة مع الظرف الصحي الاستثنائي السائد شملت تظاهرة "مسرح العائلة" وهي عبارة عن مونولوجات قصيرة يتم التطرق فيها لجائحة كورونا ويتم تصويرها بالهاتف الذكي، ومسابقة "رداء المسرح" لأحسن صورة فوتوغرافية تعكس تفاعل الأطفال مع العروض المسرحية الافتراضية بالمنزل، إضافة إلى مسابقات أخرى في الرسم وقصص التراث الشعبي ـ يضيف ذات الفنان ـ.

وبهذه التظاهرات المبتكرة يقول عبد الحق بن معروف، تمكن أيضا المسرح الجهوي بعنابة من "كسر حاجز العزلة وتحويل فترة الحجر الصحي إلى فرصة للتواصل بين الكبار والصغار"، خاصة فيما تعلق بتظاهرة "أحكيلي حجاية" التي أبدع من خلالها الصغار بمساعدة أوليائهم في سرد قصص من التراث الشعبي الغني، وذلك حسب أعضاء لجنة تنظيم هذه التظاهرات الذين أوضحوا بأن أكثر من 15 ألف متابع سجلوا تفاعلهم مع الأنشطة الافتراضية المقترحة.

تأسيس تظاهرات افتراضية

وإلى جانب الترفيه وكسر جدار العزلة في هذا الظرف الصحي الاستثنائي، تمكن التنشيط الافتراضي بعنابة من التأسيس لتظاهرات افتراضية أخرى في مجالي الفن السابع والصورة الفوتوغرافية، مثلما أوضحه من جهته صاحب مبادرة المهرجان الافتراضي للفيلم القصير الفنان المخرج دليل بلخودير.

وصرح في هذا الصدد الفنان بلخودير، بأن "المبادرة المبتكرة للمهرجان الافتراضي للفيلم القصير الذي انطلق شهر أبريل المنصرم، تأسست كتظاهرة افتراضية شهرية وفضاء للتواصل والاحتكاك بين مهنيي السينما، وفرصة للتكوين وصقل المواهب في مجال السينما وإنتاج الأفلام القصيرة".

ويعكس تزايد عدد المشاركين من داخل وخارج الوطن في التظاهرة بأفلام قصيرة من 20 عملا سينمائيا قصيرا في الدورة الأولى لشهر أبريل، إلى 33 فيلما قصيرا لدورة جوان المنصرم، "التجاوب الذي لقيته التظاهرة لدى أسرة الفن السابع، لاسيما منهم هواة الكاميرا الذين وجدوا في التظاهرة فرصة للتكوين و اكتساب المعارف في مهن السينما من خلال التواصل عن بعد بمحترفين في مجالات التصوير والتركيب والإخراج"، كما تم الإشارة إليه.

كما كان للصورة الفوتوغرافية حضور بفضاء التنشيط الثقافي والفني الافتراضي من خلال تظاهرة "الصالون الافتراضي للصورة الفوتوغرافية" التي شهدت مشاركة عن بعد لما لا يقل عن 1112 مصور فوتوغرافيا من 22 دولة من بينها الجزائر التي سجلت مشاركتها بصور مرتبطة بظرف الحجر الصحي من مختلف ولايات الوطن، حسب صاحب المبادرة المصور أحمد هامل.

ويعكس الكم الهائل والمتميز من الصور الفوتوغرافية التي سجلت حضورها في هذا الصالون الافتراضي، والتي من بينها صور من الجنوب الجزائري وأخرى من دول عربية وإفريقية توثق لفترة الحجر الصحي التي فرضتها جائحة كورونا ـ حسب السيد هامل ـ "تجاوب المبدعين مع التظاهرة والتحول الإيجابي في تعامل الشباب مع وسائل التواصل الاجتماعي.

المزيد من الأخبار

بعد استدعاء الرئيس للهيئة الناخبة بشأن مشروع الدستور

استفتاء نوفمبر.. العدّ التنازلي

مشروع الدستور يضعه في مصاف المجالس الاستشارية

المجتمع المدني.. قوة ضاربة في التغيير وتكريس المواطنة

وفاة الرئيس المالي السابق موسى طراوري

الرئيس تبون يعزي عائلة الفقيد والشعب المالي

حصيلة نوعية للجيش الوطني الشعبي خلال أسبوع

تدمير 11 مخبأ وتوقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية

اتفاقية ”اليونسكو” حول التراث الثقافي المغمور بالمياه

إعادة انتخاب توفيق حموم على رأس المجلس العلمي

محكمة سيدي محمد بالعاصمة

8 سنوات سجنا لولد عباس و4 سنوات لبركات

السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات:

المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية هذا الأحد

حصيلة كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة

13 وفاة.. 232 إصابة جديدة وشفاء 159 مريض

6 ملفات في اجتماع مجلس الحكومة برئاسة جراد

إجراءات هامة في قطاعات السكن والمالية والفلاحة

لزهاري يثمّن اعتماد نظام التصريح من أجل التظاهر

ثورة حقيقية في مجال الحريات

مجاهدون ومؤرخون ييرزون مآثر المجاهد الفقيد توفيق المدني

دعوة إلى صون ذاكرة الأمة وتعزيز التواصل بين الأجيال

فيما تواصل المنظمة البحث عن توازنات السوق.. خبراء لـ"المساء”:

التحديات المطروحة أمام ”أوبك” تفرض عليها التكيف مع التحولات

وضع كل الامكانيات تحت تصرف الهيئة الوطنية..وزير المالية:

النظام البنكي والمالي مكيف لمكافحة تبييض الأموال

شجبت انتهاكات الكيان الصهيوني ووجهت نداء للمجتمع الدولي

الجزائر دائما مع فلسطين

الرئيس غالي أمام ندوة جنيف الدولية حول الصحراء الغربية :

كل تسوية خارج إطار حق تقرير المصير مآلها الفشل

العدد 7209
17 سبتمبر 2020

العدد 7209