مشاركة في مهرجانات إيطالية وكندية
  • القراءات: 284
لطيفة داريب لطيفة داريب

"خامسة - بئر النسيان" للمخرج خالد شهاب

مشاركة في مهرجانات إيطالية وكندية

أعلن فريق عمل فيلم الأنيمشيون "خامسة- بئر النسيان"، عن مشاركة الفيلم في القائمة الرسمية من مهرجان الفيلم المستقبلي الذي ستجرى فعالياته بمدينة بولونيا الإيطالية من 21 سبتمبر الى 25 منه، وهي نفس الفترة التي يشارك فيها أيضا في مهرجان أوتاوا الدولي للرسوم المتحركة. كما سيشارك في مهرجان مدينة مودينا الإيطالية ابتداء من 30 سبتمبر الجاري إلى غاية 2 أكتوبر المقبل. يحكي فيلم أنيمشيون "خامسة بئر النسيان" في ساعة و10دقائق و40 ثانية، قصة طفل صغير اسمه أدي، يسقط في بئر مظلمة فيفقد ذاكرته، ثم يحاول استعادة وعيه برفقة مخلوقات غريبة، لكنه يواجه صعوبات كبيرة في تحقيق غايته هذه.

ويمر أدي الذي يرتدي زيا أخضر، في قاعة عرض تزينها أضواء وكأنها تنير دربه، ثم يجد نفسه في غرفة كبيرة حيث يلتقي تيدار، مخلوق عملاق يرتدي ملابس بيضاء، يشرح له أن ذاكرته محبوسة في الجانب الآخر للغرفة المغلقة بباب عملاق. وهناك يستطيع استعادة ذاكرته قبل أن تتجمد وتضمحل، لتكون انطلاقة أحداث فيلم الخامسة نسبة إلى اسم الشعلة الزرقاء الصغيرة صاحبة العين الواحدة التي تصاحب أدي في دربه هذا؛ بحثا عن ذكرياته. ويُعد الفيلم الجزائري متعة بصرية حقيقية، يبرز مدنا مدفونة تحت الرمال، وأشجارا متحجرة ومستنقعات ذات لوحات غامضة وذكريات الماضي بالأبيض والأسود التي يصدر خلالها صوت طقطقة كما لو كانت تسجيلات قديمة.

ومع تطور الأحداث تتطور، بدورها، الشخصيات بتصميم بسيط وسلس في هذا الوسط الغريب، لتتشكل، رويدا رويدا، حكاية مظلمة ومبهمة حول تطور البشرية ورغبة الإنسان في الخلود وبراءة الأطفال، وتؤثر جميعها في نفسية ومخيلة كل مشاهد هذا الفيلم. والفيلم من إخراج خالد شهاب وإنتاج عام 2022. صُنع بتقنيتي ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد. واعتمد فيه على اللغة العربية مع ترجمة نصية بالإنجليزية أو الفرنسية، وهو موجه للمراهقين والشباب بصفة خاصة رغم أنه يمكن للكبار أيضا، أن يستمتعوا بأحداثه الشيقة.

ويشمل فريق العمل علاوة على المخرج الذي شارك أيضا في الرسومات وقيامه بستوري بورد والتحريك والتركيب، كلا من كمال موحون في الإنتاج، وكمال زاكور في الإدارة الفنية والرسومات والديكور، الذي شارك في تصميمه أيضا، كل من سفيان بارودي، وتوفيق مباركي، ومحمد الأمين بن علي، وفايزة بن عودة. أما موسيقى وصوت الفيلم فمن توقيع لتوبيا ليلجا، بينما أدت ديما طرقان صوت بطل الفيلم. للإشارة، سبق لفيلم الأنيمي "خامسة- بئر النسيان" المشاركة في مهرجان آنسي بفرنسا. كما يمثل أول فيلم جزائري يتنافس في أقدم وأكبر مهرجان رسوم متحركة في أمريكا الشمالية، بمشاركته القريبة بمهرجان أوتاوا.