مسابقات افتراضية للعائلات
  • القراءات: 667
رضوان.ق رضوان.ق

جمعية "أمل" للمسرح التكنولوجي بوهران

مسابقات افتراضية للعائلات

أطلقت جمعية "أمل" للمسرح التكنولوجي بولاية وهران، برئاسة الفنان والمخرج المسرحي محمد ميهوبي، مبادرة خاصة عبر شبكة الأنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، للمساهمة في مساعي السلطات ببقاء العائلات في الحجر المنزلي، وتوفير متنفسات ثقافية للتخفيف من وطأة غلق الفضاءات الثقافية بوهران.

أشار رئيس جمعية "أمل" للمسرح التكنولوجي، محمد ميهوبي، في تصريح لـ "المساء"، إلى أن المبادرة التي أطلقتها الجمعية، تهدف إلى المساهمة في بقاء العائلات بالمنازل خلال انتشار وباء "كورونا"، خاصة فئة الشباب، كما جاءت الفكرة لتفعيل دور الثقافة كمحرك أساسي ومساهم في البرامج الوطنية للتوعية والتحسيس.

تخص المبادرة الأولى، إطلاق مسابقة في مجال "المسرح الارتجالي" عن طريق الأنترنت، حيث خصصت الجمعية موقعا للمشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و60 سنة لإرسال فيديوهات لا تتجاوز الدقيقتين في مواضيع تخص التضامن، الأمل وفعل الخير وغيرها من المواضيع التي تخدم المجتمع، خاصة خلال الوضع الراهن، وأكد ميهوبي استقبال عشرات الفيديوهات من مبتدئين وهواة، على أن تتواصل عملية استقبال المشاركات إلى غاية 30 أفريل الجاري، للإعلان بعدها عن الفائزين الذين ستتكفل الجمعية بدعم عروضهم وتوفير كامل الدعم لعرضها بالمسارح.

كما أطلقت الجمعية مسابقة ثانية خاصة بالأطفال، وتخص مجال القصة القصيرة، حيث يقوم الأطفال بتخيل قصة وكتابتها، ثم إرسالها عبر الموقع والمشاركة في التصفيات التي ستكون وطنية، كما أطلقت الجمعية مسابقة ثالثة خاصة بالعائلات التي تشارك عن طريق الإجابة عن مجموعة أسئلة، تخص مسرح الهواة وتاريخه، أهم رواده وأهم المسرحيات التي عرضت في إطار مسرح الهواة، وأوضح ميهوبي أن المبادرات المعلن عنها، حاولت الجمعية من خلاها إشراك كامل أفراد العائلة ومن جميع الشرائح العمرية.

كما كشف ميهوبي عن أن الجمعية حضرت برنامجا هاما للاحتفال باليوم العالمي للمسرح، غير أنه وبسبب وباء "كورونا"، تم تأجيل الاحتفالات، في الوقت الذي أنهت الجمعية مشروع المسرح الصغير الذي يعد الأول من نوعه على المستوى الوطني، والذي يضم حاليا 100 مقعد، وأنجز بالإمكانيات الخاصة للجمعية، في انتظار استقبال الجمهور وتقديم العروض، خاصة عروض المتربصين بالجمعية.

العدد 7237
20 أكتوير 2020

العدد 7237