الفنان جلطي يحيي حفلا بمعهد العالم العربي بباريس

مختارات من أغاني الزمن الجميل

مختارات من أغاني الزمن الجميل
الفنان عبد الرحمن جلطي
  • القراءات: 607
مريم. ن مريم. ن

نظم معهد العالم العربي، السبت الماضي، حفلا غنائيا مع الفنان عبد الرحمن جلطي، ضمن الفعاليات الموسيقية "أرابو فولي". وسبق الحفل عرض فيلم "لحن الأمل" للمخرج الراحل جمال فزاز الذي أُنتج عام 1992، والذي كان نقلة لجلطي نحو الشهرة التي تخطّت حدود الجزائر. 

يقدم جلطي طابعه الغنائي الخاص المستوحى من الراي والشعبي العاصمي، وأحيانا من الفلامينكو، علما أنه من مواليد حي بير خادم بالعاصمة سنة 1958. وبدأ الغناء عام 1984. وكان يلقّب بـ"ملاك الراي"؛ نسبة إلى ألبومه الذي يحمل هذا الاسم، والذي صدر في 1987.

وتألق جلطي عام 1992 في دور البطولة مع "لحن الأمل"، وهو الفيلم الموسيقي الأشهر في الجزائر بعد فيلم "تجار الأحلام" مع الراحلة صباح الصغيرة. وحقق جلطي شهرة واسعة. وكان له جمهوره الوفي في المنطقة المغاربية، وفي فرنسا. وتميزت أغانيه بالكلمات النظيفة الهادفة؛ ما جعل الجمهور يرددها ويحفظها لعقود، زيادة على الموسيقى الراقية، التي تجمع العديد من الطبوع الشرقية والغربية.

ومن أشهر أغانيه "حبيت أنا نكبر معاك"، و"صغيرة في العمر كبيرة في العقل"، و«ديرولو الحنة"، و«حبي ليها"، و«بيني وبينك قصة طويلة"، و«خلوني"، و«اعطيني يدك"، وغيرها من الأغاني الناجحة.للتذكير، "معهد العالم العربي" في العاصمة الفرنسية باريس، كان احتفى بذكرى مرور 40 عاما على بدء الاحتفال بعيد الموسيقى، الصيف الماضي، بفعاليات غير مسبوقة؛ حيث استضاف نحو 20 فنانا جزائريا. كما سبق للمعهد أن برمج "نظرات على الجزائر"، ليسلّط الضوء على الموسيقى الجزائرية، منها القبائلية، والشعبي، والأندلسي، وموسيقى الراي.