مؤسسة ”بن باحمد” تفتتح أول متحف خاص
  • القراءات: 297
د. مالك د. مالك

مهدى للثقافات الإفريقية

مؤسسة ”بن باحمد” تفتتح أول متحف خاص

يفتتح أول متحف خاص في الجزائر، بادرت به مؤسسة بن باحمد، مقره بدالي ابراهيم في الجزائر العاصمة، هذا السبت 17 أكتوبر، وأطلق عليه اسم مسيرة الجزائر إفريقيا، وكما يدل الإسم، جاء هذا الصرح لتحقيق حلم الفقيدة أمينة بن باحمد، التي رحلت قبل عام، من لدن زوجها عبد الكريم بن باحمد.

حسب المكلفة بالإعلام، تينهينان مكاسي، فإن الفكرة جاءت من شغف الزوجين في جمع التحف خلال مسيرتهما في أرجاء إفريقيا، وفتح متحف خاص هو نوع من التكريم وتجسيد حلم كان يراودهما، وهو مهدى لعلاقة الثقافة الجزائرية الإفريقية، تحت شعار كل الطرق في الجزائر إفريقية سيفتح المتحف أبوابه، وهي رسالة حملتها المؤسسة منذ إنشائها.

ووفقا للمتحدثة، فإن الافتتاح يكون يوم السبت، وبسبب تفشي فيروس كورونا، ستوضع احترازات صحية لإنجاح الحدث، وفي المستهل، تعرض التحف المنتقاة إلى غاية يوم 14 نوفمبر الداخل، وهي تحف مصنفة ضمن الثقافات الإفريقية الكبرى، ومنها من الفترة القديمة.  

وبهدف تسليط الضوء على هذه المقتنيات التي تشهد على ثروات الثقافة الإفريقية عبر تاريخها، اختيرت اثنتي عشرة واجهة عرض، صنعها حرفيون جزائريون، بقيادة مؤسسة بن باحمد.

ولا يروي هذا المتحف الفريد تاريخ القارة السمراء فحسب، بل يروي أيضا تاريخ مؤسسيه الذين كانوا لسنوات عديدة، شغوفين بالفنون والثقافات الأفريقية. وستتمثل مهمتها في دعم عمل مؤسسة بن باحمد، التي تكرس كل طاقتها ووقتها، للتأثير الثقافي للتراث الأفريقي وتنمية الأخوة الجزائرية الأفريقية.  

يهدف المتحف إلى التعريف بالقارة الأفريقية، من خلال الملاحظة والدراسة والبحث في علاقاتها المتبادلة مع الجزائر، من خلال، على وجه الخصوص، مساراتهم في القارة الأفريقية للزوجين أمينة وعبد الكريم بن باحمد، حيث كانت رحلتهما الأولى في أوت 1962، حيث مثلا الجزائر المستقلة حديثًا.

يضم المتحف مخبرا للدراسات الأفريقية، يشرف حاليا عليها اثنان من طلاب الدكتوراه، بالإضافة إلى ذلك، سيتعزز المتحف بمركز للتوثيق والمعلومات، ومئات الأعمال متعددة التخصصات والمجلات الأكاديمية والدراسات المختلفة المخصصة للعديد من البلدان الأفريقية، سيكون له موقع على شبكة الأنترنت وصفحات في الشبكات الاجتماعية الهامة، التي ستلعب دورا في نقل المعلومات بين الأفارقة من أصول مختلفة، هذا المشروع سيرى النور في يناير 2021.

العدد 7244
28 أكتوير 2020

العدد 7244