قطع أثرية لا تقدر بثمن
قطع أثرية لا تقدر بثمن
مريم. ن مريم. ن

معرض افتراضي لفسيفساء باخوس النادرة بمتحف سطيف

قطع أثرية لا تقدر بثمن

ينظم المتحف العمومي الوطني بولاية سطيف حاليا، معرضا افتراضيا بتقنية 360 درجة، خاص بحوض الفسيفساء باخوس، ليتمكن الجمهور من اكتشاف هذه الرائعة الأثرية التي لا نظير لها في العالم، وهي من شواهد التاريخ القديم للجزائر، ولها شهرة خاصة داخل وخارج الوطن، ولا تقدر بثمن.

هي تقنية تلبيس وزخرفة الأرضيات، وعادة ما تنجز بإدماج عناصر مكونة من مواد صلبة في طبقة لينة، فتنحصر فيها عندما تجف هذه الطبقة، والفسيفساء مكونة في أغلب الأحيان، من عناصر حجرية (المرمر أو الرخام، والكلس، الصلصال الرملي)، أو خزفية أو من عجينة الزجاج، تجمع فيما بينها بواسطة ملاط على مساحة مسطحة أو مقببة، من هذه المكعبات يتم تشكيل أرضيات صغيرة أو واسعة، تحمل مواضيع مختلفة من الأساطير الخرافية المقتبسة من الميتولوجيا، أو بعض المواضيع الطبيعية، خاصة النباتية منها، إلى الرسوم الهندسية وحتى الصور الحيوانية، دون نسيان المشاهد الإنسانية، وهي تزخرف عموما سطوح أرضية بناء ما، كما يمكن أن تستعمل الفسيفساء على الجدران لزخرفة الأحواض والحمامات.

اكتشفت فسيفساء باخوس بمنزل فسيفساء "انتصار باخوس"، جزئيا في الحفريات التي  قام بها الباحث جلينات عام 1926م، وأكمل العمل الباحث بيرار عام 1934م، ومقاسات الفسيفساء؛ 4،93 م 2،75 م، وقياس الإطار الشعاري هو 1،33 م 1،07 م، أما مقاسات أضلاع المكعبات، فتتراوح بين 4 و10 ملم.

استعملت لإنجازها الحجارة الكلسية، الرخام والمكعبات الزجاجية، بألوان متنوعة من أحمر داكن، أخضر، أزرق، بنفسجي، أسود، أصفر، أبيض ورمادي، بتقنية الأوبوستسيلاتوم، وتتواجد بالقاعة الغربية للمتحف، وأرخت اللوحة في القرن الرابع ميلاد.

اللوحة عبارة عن مزيج من الزخارف الهندسية، من دوائر وأشكال مغزلية وضفائر وزخارف نباتية من أوراق وأزهار، وداخل هذه الزخارف يتواجد إطار يمثل مشهدا أسطوريا، يتمثل في عودة باخوس من الهند منتصرا، وهو مشهد يشابه حملة الإسكندر الأكبر إلى الهند.

عموما، فإن الفسيفساء هي أحد أقدم الفنون التصويرية التي تعطي خلفية واضحة عن تجليات أي حضارة، وتعتبر المرآة العاكسة لها، إذ يمكن من خلال المواضيع المصورة فيها، تكوين فكرة شاملة عن الفترة التي جسدتها الصورة، ويبدو ذلك جليا من خلال اللوحات المعروضة بمتحف سطيف، والتي تعددت مواضيعها، إذ تتناول المواضيع المثولوجية والأسطورية، واستعمل الفنانون صورا للآلهة في لوحاتهم، ولوحات ذات كتابات جنائزية مسيحية، وأخرى ذات مواضيع زخرفية هندسية أو نباتية.

تعتبر لوحة فسيفساء ركب الإله باخوس "ديوزينوس"، من أندر اللوحات الفسيفسائية المكتشفة بشمال إفريقيا، لما تحتويه من دقة وإتقان في الصنع وجمال في المنظر، واكتشفت في أحد المباني الموجودة بحي المعبد، وتؤرخ للقرن الرابع ميلادي.

في هذه اللوحة، يوجد مدخل يمثل مشهد صيد لخنزير بري، أما المشهد المركزي للوحة، فيمثل الإله باخوس (إله الخمر) واقفا فوق عربة تجرها نمرتان، يتقدمه الإله بان (إله الموسيقى والمراعي والغابات)، وهو يجر النمرتان ويمسك بيده اليسرى السلسلة التي تكبل زوجا من الأمراء كأسرى، ومن اليمين يظهر الشيخ سيلان، مربي وعراب الإله باخوس، يمشي ممسكا بعصاه، يقود الموكب بجانب الأسد، بالإضافة إلى الحيوانات الموجودة في المشهد، كالزرافة والجملان والفيل.

أما الإطار الثاني، فيشتمل على وجود شيخ ذو لحية بيضاء تشبه ورقة العنب، وتاج على شكل كأس من الخمر، تتغير ملامح وجهه في الحالات الأربع لزوايا اللوحة، يتوسطها القنطريوس الذي جسمه نصف إنسان ونصف حيوان، وهو في معركة مع الحيوانات المفترسة (اللبؤة والنمرة)، فيما يمثل الإطار الخارجي أشكالا هندسية بسيطة.

المزيد من الأخبار

الحقوقي فاروق قسنطيني لـ«المساء”:

ردع المعتدين على الأطباء في هذا الظرف.. واجب وطني

الطبيب المختص بمصلحة كوفيد بحسين داي حمزة بوطالب لـ«المساء”:

المطلوب رفع عدد أعوان الأمن وتكوينهم للحد من تعنيف الأطباء

مواطنون وفايسبوكيون وعقلاء بصوت واحد:

"كلنا مع الأطباء.. كلنا مع الجيش الأبيض"

الرئيس تبون يستقبل سفيري إندونيسيا وبلجيكا بالجزائر

تنويه بنوعية العلاقات التي تربط الجزائر بالبلدين

الخبير مبتول يثمن قرار الرئيس ويؤكد لـ ”المساء”:

انتهى ”الريع” في سوناطراك

10 سنوات ضد أويحيى وسلال و20 سنة للهارب بوشوارب

16 سجنا لطحكوت..تجميد حسابات شركاته ومصادرة عتادها

حصيلة كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة

12 وفاة... 554 إصابة جديدة وشفاء 441 مريضا

للإعداد لمشروع الاستراتيجية الوطنية للوقاية من الفساد

تنظيم دورتين دوليتين للمشاورات التقنية

بلدية مفتاح تحيي الذكرى الـ62 لاستشهاد البطل كحشوش السعيد

تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار

بن حبيلس تعتبر الهبة رسالة عرفان للأطباء..

تجهيزات بقيمة 600 مليون سنتيم لمستشفيات تيزي وزو

تنصيب لجنة دائمة لأخلاقيات المهنة بسونلغاز.. وزير الطاقة:

يجب وضع حد للممارسات القديمة

كشف عن سحب 374 مليار دينار في جوان الماضي

وزير البريد يطمئن المواطنين بتوفر السيولة المالية

رضخ لضغوط حركة النهضة الإسلامية

رئيس الحكومة التونسية يقدم استقالته

رغم فشل المفاوضات الثلاثية بشأنه

إثيوبيا تبدأ في ملء خزان "سد النهضة"

في وقت وصل فيه وفد مساعي وساطة إفريقي إلى مالي

حالة ترقب عشية اكبر مظاهرات احتجاجية في العاصمة باماكو

بينما أصرت حكومة الوفاق على استعادة مدينة سيرت

"أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس

العدد 7158
16 جويلية 2020

العدد 7158