قرار شعبي يقضي بترحيل المحتل
  • القراءات: 286
مريم . ن مريم . ن

صدور ”11 ديسمبر 1960” عن مجلة نقد

قرار شعبي يقضي بترحيل المحتل

صدر عن مجلة نقد الجزائرية المتخصصة في العلوم الاجتماعية، مؤخرا، كتاب صغير الحجم باللغة العربية، يحمل عنوان ”11 ديسمبر 1960”، يضم أربع مقالات حول المظاهرات التي كانت القول الفصل الذي صدر عن الجزائريين، بخصوص مطالبتهم بالاستقلال الوطني ورحيل المحتل.

احتوى الكتاب على مقالات كتبها كل من دحو جربال، أستاذ التاريخ بجامعة الجزائر ”2”، ومحمد حربي مؤرخ الحركة الوطنية الجزائرية، والباحث الألماني هارتموت السناهانس وموريس فايس، وقام بترجمة مقالي دحو جربال ومحمد حربي، الدكتور عبد الحميد بورايو، وقام منتهى قبسي بترجمة المقالين الآخرين. سعى الباحثون في هذا الكتيب، إلى بيان سياقات مظاهرات ديسمبر وأسبابها ونتائجها من منظور فكري عقلاني، كشف عن مسار صراع الجزائريين مع الاستعمار، وكذلك التناقضات التي انبثقت وسط الطرفين المتصارعين، من خلال المقالين الذين ترجمهما بورايو، ويمكن فهم الكثير من الملابسات التي عرفتها سياسة الدولة الجزائرية بعد الاستقلال ومختلف مواقف الأطراف، إلى جانب ذلك، يجد القارئ استشرافا لما حدث خلال السنوات الماضية القريبة، وما يحدث الآن، رغم أن الكتيب كان قد نشر قبلها باللغة الفرنسية.

للإشارة، تحتفل مجلة نقد التي يرأسها الدكتور دحو جربال، وتصدر مرتين في السنة باللغتين العربية والفرنسية، شهر ديسمبر 2020، بـ29 عاما من مسيرتها التنويرية، والتي جسدتها من خلال نشرها الكثير من البحوث  والدراسات التي لم تقتصر على الشأن الجزائري، بل تعدته إلى الشأنين الإقليمي والدولي، خاصة عندما يتعلق الأمر بقضايا الراهن العربي والدولي في المجالات الثقافية والفكرية والاجتماعية. نهضت هذه  المجلة على أكتاف عدد من رجالات الجزائر المعروفين في مجالات تخصصاتهم، على غرار محمد حربي المؤرخ المعروف، وحسين زهوان الحقوقي وناصر جابي المختص في علم الاجتماع، وغيرهم، لهذا فقد بقيت ملتزمة بقضايا المجتمع، تحاول أن تبحث عن مفاتيح لحل المشكلات الثقافية والاجتماعية والفكرية، التي تواجهها الأمة والمجتمع في قضايا مثل الثقافة والهوية، والنظام التعليمي، وقضايا المرأة، والإسلام والسياسة.

دأبت مجلة نقد، منذ عددها الأول، على تخصيص موضوع بعينه تفرد له أغلب صفحاتها، وتخصص له عددا من الدراسات تتناوله من زوايا مختلفة، وهذا ما جعلها مرجعا علميا مُعتمدا في الجامعات الجزائرية، كما تم تصنيفها كمجلة علمية في إيطاليا، إضافة إلى ذلك، تحظى المجلة باشتراكات من قبل جامعات معروفة مثل هارفرد، وكامبردج وأوكسفورد، وتلقى قبولا لدى العديد من الأكاديميين والمفكرين، فلا يصدر عدد من أعدادها، إلا وقد ساهم بالكتابة فيه أكاديميون من جامعات عالمية مرموقة.

العدد 7272
30 نوفمبر 2020

العدد 7272