عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا
دليلة مالك دليلة مالك

عرض "آنا والذئاب" وعشرين ملصق أفلام

عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا

شاهد عشاق الفن السابع، مساء أول أمس، واحدا من أهم أفلام المخرج الإسباني كارلوس ساورا، عنوانه "آنا والذئاب"، عرض بسينماتيك الجزائر العاصمة، ضمن معرض للملصقات لعشرين فيلما إسبانيا، يمثلون مرحلة ما بعد حكم فرانسيسكو فرانكو، أو ما سمي بالسينما الانتقالية، المعرض من تنظيم معهد "سرفنتس".

يعد كارلوس ساورا أحد رواد هذا التوجه السينمائي، فبعد نهاية حكم فرانكو، طفا عدد هائل من الأفلام الناقدة للوضع الاجتماعي والسياسي في إسبانيا، في بدايات سبعينيات القرن الماضي، وقد اكتشف المشاهد الجزائري فيلما جميلا "آنا والذئاب" الذي يعكس حال إسبانيا في تلك الفترة، حيث يقترب من ثالوث مقيت حاصر الشعب الإسباني، ويتعلق الأمر بالديكتاتورية العسكرية، والدين في أعلى مستويات التطرف، والبرجوازية المقيتة التي تفعل ما تريد دون محاسبة.

هذا الثالوث يشكلون في هذا الفيلم الإخوة فرناندو وخوانيتو وخوسيه، أما الشعب الإسباني الذي تكبد كل تلك المعاناة، فقد مثلتها الممثلة جيرالدين شابلين في دور "آنا"، حيث ينتهي بها الأمر لتعرضها للاغتصاب من الأخ صاحب النزعة البرجوازية، ثم قطع المتدين المتطرف شعرها، بعدها قتلها العسكري المستبد برصاصتين في الرأس. هذا العمل الذي أنتج في 1972 جدير بالمشاهدة، إذ يعاد عرضه زوال اليوم، وهو عمل يصف حياة الأرستقراطيين الإسبان، حيث أنه في وسط المؤامرة عائلة واحدة محافظة للغاية تعيش في ملكية كبيرة. قرر رئيس الأسرة وزوجته دعوة المربية لبناتهم الصغار.

في قلعة الأسلاف تأتي آنا، التي تصبح على الفور رغبة ثلاثة أشقاء يعيشون في المنزل وهم خوانيتو، فرناندو وخوسيه. قال أنطونيو جيل كاراسكو مدير معهد "سرفتاس" بالجزائر العاصمة، أن المعرض الذي يضم 20 ملصق أفلام لعدد من المخرجين الإسبانيين الانتقاليين، يتحدث عن السينما الانتقالية المرادفة لسينما الحرية في إسبانيا، بعد 40 سنة من ديكتاتورية حكم فرانكو.

تابع المتحدث أن السينمائيين الإسبانيين بدأوا ينتجون أفلاما انتقالية منذ حوالي 45 سنة، ثم راح يتحدث عن الديمقراطية التي تتمتع بها إسبانيا، من خلال الفيلم، كما قال؛ إن هذا العمل يرصد الواقع الاجتماعي والسياسي لبلده. وعن سبب اختيار كارلوس ساورا، رد المتحدث أن الاختيار يعود لكون ساورا أحد أهم المخرجين السينمائيين في إسبانيا، والأكثر تفتحا وحرية، مشيرا في سياق آخر، إلى أن لابنة شارلي شابلين عشرة أعمال معها، من بينها دورها في "آنا والذئاب"، وتعد جيرالدين شابيلن زوجة المخرج كارلوس ساورا. يستمر المعرض إلى نهاية الشهر ببهو سينماتك الجزائر العاصمة.

إقرأ أيضا..

اتخاذ كافة التدابير الأمنية والتنظيمية
11 ديسمبر 2019
لضمان السير الحسن للعملية الانتخابية

اتخاذ كافة التدابير الأمنية والتنظيمية

تواصل الاقتراع على مستوى المكاتب المتنقلة
11 ديسمبر 2019
العملية تجري في مناخ هادئ وتنظيم محكم

تواصل الاقتراع على مستوى المكاتب المتنقلة

التحذير من أي محاولة لتزوير الإقتراع
11 ديسمبر 2019
السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات

التحذير من أي محاولة لتزوير الإقتراع

العدد 6974
11 ديسمبر 2019

العدد 6974