مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية

"طحطــوح" لمحمد والي يمثّل الجزائر

"طحطــوح" لمحمد والي يمثّل الجزائر
  • القراءات: 612
د. مالك ـ وكالات د. مالك ـ وكالات

تتواجد الجزائر في مسابقة مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة الـ24، بفيلم "طحطوح" للمخرج محمد والي، حيث يشهد هذا الموعد السينمائي المرتقب أن تجري أطواره في الفترة الممتدة من 14 إلى 20 مارس الحالي، بمصر، مشاركة سينمائية عربية قوية في أغلب مسابقات وبرامج الدورة، حيث وصل عدد الأفلام العربية المشاركة في البرامج ومسابقات المهرجان إلى 16 فيلما.

يحكي "طحطوح" عن تسعينيات القرن الماضي في الوقت المعروف بالعشرية السوداء، إذ غاب الأمن عن قرية "أفيغو" بأعالي جبال برج بوعـريريج، ما دفع سكانها إلى هجرها ومعهم الصغير حسان بحثًا عن منطقة أكثر أمنا، ومع هذا الرحيل أصبحت الذكريات من الأطلال، لكن حسان أبى في كبره أن تضيع هذه الذكريات.

وتعرف مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة تواجد العديد من الأفلام العربية منها الفيلم السوداني "أجساد بطولية" للمخرج ميشيل بانديلا، ويصوّر الفيلم أوجه نضال السودانيات لاستعادة حقوقهنّ وحريتهنّ في أجسادهنّ، بالإضافة إلى حقهنّ في الوجود المجتمعي والقومي وذلك من خلال تصوير ممارساتهنّ لسياسات عملية مختلفة عبر التظاهرات والعصيان المدني والإضراب عن الطعام معرضات أنفسهنّ للاعتقال والتعذيب.

وكذلك تشارك المخرجة عشتار ياسين بفيلم "بلادي الضائعة" وهو إنتاج مشترك بين كوستاريكا، العراق، بيرو ومصر، وتدور أحداثه في 2022 حيث تزور المخرجة عشتار ياسين قسم المسرح بمعهد الفنون الجميلة ببغداد، وتتذكر داخل فصول خاوية ذكرى والدها المخرج المسرحي محسن سعدون ياسين، في الوقت نفسه يستعيد الأب في لندن، ذكرياته من الأغاني التي تعيده إلى وطنه وهو يعيش أيامه الأخيرة.

بالإضافة إلى مشاركه قوية من مصر تتمثل في فيلم "شادية وأختها سحر" للمخرج أحمد فوزي صالح ويحكي عن شادية وسحر سيدتان من منطقة شعبية، مطلقتان وتعولان 3 بنات.. لكلّ منهما أحلام بسيطة وتسعيان بكل جهديهما لتحقيق أحلام بناتهما أيضًا قبل تحقيق أبسط أحلامهما، وكذلك توفير حياة كريمة لهن في الوقت الذي تنصل آبائهن من مسئوليتهم.

ويعدّ مهرجان الإسماعيلية أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي وأوّل المهرجانات العربية التي تتخصّص في الأفلام الوثائقية والقصيرة، حيث بدأت أولى دوراته في عام 1991.