صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور
 ز. زبير ز. زبير

مسرح الهواء الطلق "محمد وشن" بقسنطينة

صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور

يعيش عمال مسرح الهواء الطلق "محمد وشن" بقسنطينة، وضعا جد صعب، في ظل عدم تلقيهم لأجورهم منذ أكثر من 14 شهرا، بسبب تملّص مختلف الجهات من التكفّل بميزانية هذا الصرح الثقافي الذي تم تدشينه في 2007، يضاف له الديون المترتبة على عاتقه والتي بلغت حوالي 5 ملايير سنتيم، تمّ صرفها في شراء هدايا لعدد من الفنانين خلال مختلف التظاهرات التي شهدتها قسنطينة منذ 2011، مرورا بتظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية" وكذا المساهمة في العديد من التظاهرات الوطنية، ذات البعد التاريخي.

يعرف مسرح الهواء الطلق، الواقع على مستوى طريق زواغي سليمان، المؤدي إلى مطار قسنطينة الدولي، تهميشا كبيرا، منذ عدة سنوات، حيث تمّ إقصاؤه تماما من نشاطات تظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية"، بعدما تمّ توجيه جل العروض والأعمال الفنية، إلى قاعة "الزنيت" (أحمد باي)، أو إلى مسرح قسنطينة الجهوي وبعض دور الثقافة المنتشرة بالولاية، في خطوة لم يفهمها المتابعون للمشهد الثقافي بعاصمة الشرق الجزائري.

وتحوّل مسرح الهواء الطلق بقسنطينة، الذي يقبع تحت تسيير مؤسسة الديوان البلدي لترقية النشاطات الثقافية، إلى مكان مهجور، بعدما كان خلال السنوات الفارطة، قبلة لنجوم الفن من الجزائر والعالمين العربي والإسلامي، وحتى من مختلف ربوع العالم، وصدحت العديد من الأصوات على ركحه، على غرار صابر الرباعي، نجوى كرم، وائل جسّار، عاصي الحلاني، إليسا، الكينغ خالد، المنشدان العالميان سامي يوسف وأحمد أبو خاطر وحتى نجوم من أمريكا شاركوا في طبعات المهرجان الدولي للجاز.

واحتضن مسرح الهواء الطلق، على مدار عدة سنوات، بدءا من سنة 2013، تظاهرة "ليالي سيرتا"، التي سمحت للقسنطينيين، بالتعرّف على مختلف الطبوع الغنائية والفنية الجزائرية، بعدما حجّ إلى المدينة العديد من الأسماء الفنية التي تعمل على المحافظة على التراث غير المادي الجزائري، كما أشرف الديوان البلدي لترقية النشاطات الثقافية والفنية، على العديد من التظاهرات الثقافية على غرار الربيع المسرحي لمدينة قسنطينة، ليالي الموسيقى العالمية، مسرح الطفل، أيام السينما والثورة، ليالي المالوف، ليالي شهر رمضان، ليالي العزف العالمي وليالي الفكاهة والضحك، بالإضافة إلى تنظيم محاضرات وندوات فكرية، أدبية وعلمية، دون نسيان التكفّل بالتنسيق مع الديوان الوطني للثقافة والإعلام، بفرقة البالي اللبناني "كركلا" التي أدّت ملحمة "أبطال القدر" وفرقة البالي التركي "فاير أوف أنطوليا".

وواجه الديوان البلدي لترقية النشاطات الثقافية والفنية، العديد من الصعوبات المالية، بسبب تكليفه من طرف السلطات الولائية، بالإشراف على العديد من التظاهرات وتوفير كلّ التجهيزات اللوجيستكية من استقبال الفرق الفنية، إيواء، أجهزة صوت وإنارة، نقل، إعلام وإشهار، وهو ما ترتّب عنه ديون، تم تسديد شطر منها من طرف الولاية، في حين يبقى شطر آخر عالق، بسبب عدم تجاوب مديرية الإدارة المحلية، ما أدى بالدائنين للجوء إلى العدالة وتجميد الحساب البنكي للمؤسسة، لتتعقد الأمور أكثر بالنسبة للعمال الذين أصبحوا بدون رواتب ويعيشون وضعا جد مزر بعدما باتوا لا يستطيعون تلبية الاحتياجات البسيطة لعائلاتهم.

وفي ظل هذا الوضع المتأزم، راسل الديوان البلدي لترقية النشاطات الثقافية والفنية عبر إدارته، والي قسنطينة، منذ أسابيع، من أجل إيجاد حلّ لهذا المأزق، الذي يهدّد مؤسّسة مسرح الهواء الطلق "محمد وشن" بالزوال، خاصة بعدما أصبحت عرضة للسرقة والإهمال، حيث طالب القائمون على هذا الصرح من السلطات الولائية، بتأمين المسرح من خلال بناء حائط واق والعناية بالمساحات الخضراء، من طرف مؤسّسات البلدية المختصة، وتجهيزه بالوسائل الضرورية من أجل أن يستعيد روحه وبريقه وتخصيص ميزانية تسيير، لتسديد فواتير الكهرباء، الغاز والماء وتسديد أجور أعوان الحارسة، الأمن والصيانة، حتى يتمكّن من الوقوف على رجليه مجددا، في انتظار الحصول على مداخيل خاصة بالمؤسسة التي تملك 17 لوحة إشهارية، يمكن استغلالها للحصول على أموال كمرحلة أولى، مع اقتراح تزويد المسرح بخيمة عملاقة، في ظل وجود مساحة شاغرة تقدّر بـ2500 متر مربع، تستغل في تنظيم الحفلات الكبرى والمعارض المتنوعة، لضمان مداخيل إضافية.

إقرأ أيضا..

الهبّة التضامنية للمواطنين ساعدت على تفادي الكارثة
15 سبتمبر 2019
وزير الموارد المائية لـ”المساء”:

الهبّة التضامنية للمواطنين ساعدت على تفادي الكارثة

إعفاء المؤسسات الناشئة من كل الضرائب والرسوم
15 سبتمبر 2019
بدوي يعلن عن مراجعة قانون الصفقات العمومية

إعفاء المؤسسات الناشئة من كل الضرائب والرسوم

هل يستدعي رئيس الدولة الهيئة الناخبة؟
15 سبتمبر 2019
بعد مصادقة البرلمان على مشروعي نص قانون الانتخابات وهيئة تنظيمها

هل يستدعي رئيس الدولة الهيئة الناخبة؟

العدد 6900
15 سبتمبر 2019

العدد 6900