شريط وثائقي عن قسنطينة تحت الأرض
محمد صدوقي محمد صدوقي

شريط وثائقي عن قسنطينة تحت الأرض

تستعد الإعلامية ابتسام بجاوي بالمحطة الجهوية بقسنطينة للتلفزيون الجزائري، لبث شريط وثائقي من 30 دقيقة بعنوان ”سأهديك حكاية”، يصور ويتحدث عن أسرار مدينة قسنطينة منذ القدم، والأماكن التي لم تشاهَد بعدُ بمدينة الجسور المعلقة.

يصور الشريط اكتشافا جديدا، يتمثل في نهر تحت أرض بمدينة قسنطينة، وكذا الخزانات الرومانية والنوميدية الموجودة تحت الأرض والصخر العتيق.

ويفسح ”سأهديك حكاية” المجال للحديث عن الحضارات التي تعاقبت على قسنطينة، وذلك بالصور ليلا ونهارا. وقد سبق لمخرجة هذا الشريط الوثائقي (ابنة مدينة قسنطينة) أن قامت بإخراج أول شريط وثائقي لها بأدوار تمثيلية في التلفزيون الجزائري بعنوان ”جبال من نار”، يصور جرائم المستعمر الفرنسي ضد المدنيين العزّل في الأرياف من 82 دقيقة. ومن بين الاعمال السينمائية التي قامت بإخراجها ابتسام بجاوي فيلم ”حشيشة تهلك المعيشة” الذي يعالج الواقع المعيش للمواطن الجزائري في ساعة و26 دقيقة، إضافة إلى رصيد من الأشرطة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وكلها من 22 إلى 26 دقيقة. كما عملت المخرجة بعدة يوميات إخبارية من قسنطينة، إلى أن التحقت بالتلفزيون الجزائري سنة 2001 كمراسلة لقناة ”كانال الجيري” من الشرق الجزائري.

تلقت المخرجة تكوينا سنة 1992 بالمركز السمعي البصري للغات الأم بفرنسا، إضافة إلى مراسلة حرب بالعراق سنة 2004 للقنوات التلفزيونية الثلاث. ابتسام بجاوي أكدت اثناء لقائها بـ ”المساء”، أنها مستعدة لإنجاز أفلام وثائقة لإعادة زمن الإنتاج التلفزيوني لمحطة قسنطينة الجهوية.  وما على مسؤولي إدارة التلفزيون الجزائري إلا فسح المجال وعدم التضيييق على الكفاءات.

إقرأ أيضا..

العدد 7008
21 جانفي 2020

العدد 7008