سكيكدة تتذكر مالك شبل
المفكر الجزائري مالك شبل
  • القراءات: 273
بوجمعة ذيب بوجمعة ذيب

في ذكرى وفاته الرابعة

سكيكدة تتذكر مالك شبل

أحيت ولاية سكيكدة، الخميس الأخير، الذكرى الرابعة لوفاة المفكر الجزائري مالك شبل، الذي غيبه الموت عن عمر يناهز 63 سنة، بعد صراع مرير مع المرض، حيث توجه عدد من مثقفي سكيكدة ومؤسسي مؤسسة مالك شبل للثقافة والمعرفة إلى مقبرة بيسي بنواحي عزابة، وترحموا على روح الفقيد، في أجواء مؤثرة، استرجعوا خلالها قيم الأخوة والمحبة والتسامح والتعايش والتكامل في ظل سماحة الإسلام وعظمته، التي طالما رافع من أجلها المرحوم.

يعد المرحوم مالك شبل واحدا من أعلام أنثروبولوجيا الأديان، حاصل على دكتوراه في علم النفس العيادي، ثم دكتوراه في التحليل النفسي، ثم دكتوراه في التاريخ، كما أنه باحث خبير في العلوم الإنسانية ومحاضر في جامعات أوروبا وأمريكا والعالم العربي. ينتمي المغفور مالك شبل إلى مجموعة حكماء الاتحاد الأوروبي، تحت إشراف رومانو برودي رئيس اللجنة الأوروبية، حيث ساهم في إنجاز المدونة الأورو متوسطية، وكان مهتما بموضوع الوحدة من أجل البحر الأبيض المتوسط. ترك المرحوم وراءه مؤلفات كثيرة، تتمحور أساسا حول الإسلام والضمير الحر، إضافة إلى كتابه المحوري حول الإسلام التنويري، و48 مؤلفا، آخرها إنسيكلوبيديا الإسلام الذي تركه على شكل مخطوط.

العدد 7319
25 جانفي 2021

العدد 7319