سباق رمضاني حاد لاستدراك خيبة موسم 2020
  • القراءات: 419
دليلة مالك دليلة مالك

أعمال كوميدية ودرامية في الواجهة

سباق رمضاني حاد لاستدراك خيبة موسم 2020

يقترب شهر رمضان الفضيل، ومعه تتجلى بعض الأعمال الدرامية المنتظرة لترافق المشاهد الجزائري في هذا الموسم، الذي تشتد فيه المنافسة، فأضحى أشبه بسباق درامي في أولمبياد رمضان، كثيرا ما تخاذل لأسباب عديدة، جعلت المتلقي يطوف بآلة التحكم على شاشة التلفزيون، بمختلف القنوات العربية، بحثا عن الأعمال الجيدة.

يراهن السباق الرمضاني، هذا العام، على مجموعة من المسلسلات الدرامية والكوميدية، لاستدراك الخيبة الكبيرة التي حدثت في رمضان 2020، ومنها عودة أعمال سابقة قد توقفت بسبب جائحة كورونا، إذ مرت السنة الماضية بموسم محتشم، باستثناءات طفيفة، غير أنها تعرضت للنقد، على غرار مسلسل يما للمخرج التونسي مديح بلعيد، الذي سيعود في رمضان 2021 بجزء ثان، مع بطولة الممثل المثير للجدل محمد رغيس، كما يفترض أن تشارك مجموعة جديدة من الأسماء. في حديث لـالمساء، أكد الممثل أمين ميموني أن مسلسل يما الجزء الثاني، تم الشروع في تصويره منذ أيام فقط  في الجزائر العاصمة، وعن المضمون قال، إنها ستكون تكملة للجزء الأول، دون أن يقدم تفاصيل أخرى، كما ذكر أن مدة التصوير ستتراوح من 6 إلى 8 أسابيع، وسيدخل الماراتون الرمضاني على مضمار قناة الجزائرية وان. وفي سؤال عن ما إذا كانت هناك أعمال أخرى يشارك فيها، أوضح ميموني أنه يكتفي بعمل واحد، وهو الجزء الثاني لمسلسل يما، حتى يمنحه التركيز الكافي، كما يرى أنه لا يمكن أن يشارك في عمل منافس.

بالمناسبة، نفت الممثلة سهيلة معلم خبر انضمامها لمسلسل يما 2”، وفي المقابل قالت لـالمساء، إنها ستطل على الجمهور الجزائري من خلال عملين، الأول درامي ويتعلق الأمر بمسلسل بابور اللوح للمخرج التونسي نصر الدين سهيلي، والثاني كوميدي في مسلسل عاشور العاشر للمخرج جعفر قاسم. بالنسبة للمسلسل بابور اللوح، كشفت سهيلة معلم عن أن العمل كان منتظرا بثه في رمضان الماضي، لكن وباء كورونا أوقفه، وسيستأنف المخرج وفريقه التصوير خلال هذا الشهر الجاري. أما مسلسل عاشور العاشر فقد شرع الفريق العامل في التصوير شهر ديسمبر المنصرم، وسيستمر إلى غاية مارس المقبل. في هذا الشأن، أكدت معلم أن عاشور العاشر في جزئه الثالث سيكون على شكل مسلسل درامي كوميدي، وليس سلسلة كما في الجزأين السابقين، حيث ستكون قصة واحدة مطولة موزعة على حلقات، مشيرة إلى أن السيناريو جميل وجديد، كما ستظهر الشخصيات بشكل أكبر.

أردفت تقول؛ إن الديكور الذي بني في مقر المركز الوطني لتطوير السينما بالعاشور في الجزائر العاصمة، أحسن بكثير من الديكور السابق، حيث كان المخرج جعفر قاسم يصور السلسلة في تونس، وعبرت سهيلة معلم عن فخرها بالفريق الجزائري الذي أنجز الديكور في وقت قياسي. وذكرت أن أماكن التصوير ستشمل مدينتي وهران والعاصمة. من جهته، كشف المخرج يحي موزاحم لـ المساء، أن الجزء الثاني من مسلسل طيموشة سيبدأ تصويره شهر فيفري الداخل، بمشاركة عدد من الممثلين كضيوف، وسيضطر المخرج لمواصلة التصوير حتى في رمضان، كما فعل في العام الماضي، مؤكدا أنه سيكون جاهزا في موعده، ولم يذكر اسم القناة التلفزيونية التي ستحتضن هذا العمل، الذي بلغ جزءه الأول نجاحا لافتا في السباق الرمضاني 2020، بتسجيل أعلى المشاهدات.

في سياق آخر، كشف مصادر إعلامية عن عودة الممثل كمال بوعكاز إلى الشاشة الصغيرة، من خلال سلسلة لاكازا ديال كمال في اللون الكوميدي، وهو عمل للمخرج رفيق عنيق، وكتب السيناريو والحوار محمد شرشال، بمشاركة عدد من نجوم الكوميديا، يتقدمهم الممثل حميد عاشوري. من شأن عودة الممثل كمال بوعكاز إلى السباق الرمضاني، منافسة باقي الأعمال الكوميدية، خاصة أنه سيشتغل مع السيناريست محمد شرشال، الذي كتب سلسلة جمعي فاميلي الشهيرة، وستخوض الممثلة التلفزيونية والسينمائية الموهوبة لويزة نهار التجربة، وهي تحمل على عاتقها إعطاء الإضافة الفنية للعمل، كما ستعرف السلسلة عودة الممثلة بشرى عقبي التي اكتشفها الجمهور الجزائري في سلسلة جمعي فاميلي، وبعض الأعمال الدرامية السابقة.

العدد 7318
24 جانفي 2021

العدد 7318