رحيل الشاعر الطاهر خداش
  • القراءات: 352
مريم. ن مريم. ن

جيجل

رحيل الشاعر الطاهر خداش

فقدت الساحة الأدبية بجيجل، الأديب والشاعر الطاهر خداش، إثر سكتة قلبية عن عمر يناهز 55 سنة، جنازة الفقيد شيعت الخميس الماضي، بالمقبرة المركزية لمدينة جيجل، وكان الراحل يعمل رئيس مصلحة التنظيم بمديرية التنظيم والشؤون العامة بالولاية.

إثر هدا المصاب الجلل، تقدمت الأوساط الثقافية وجموع المواطنين بالتعازي القلبية الخالصة والمواساة لعائلة الفقيد، راجيين من المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنانه، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

من أثار الفقيد الرائعة؛ "لا ترتجلي الدمع، تريثي ولا ترتجلي الدمع، فحرقة الشوق شلال بأوردتي، ونبع المآقي التحف العقم، فلا ترتدي عباءة اللوم، ولا تنخرطي كاللغم، في متن النص، كل المفردات أعلنت عصيانها، كل الكلمات يغتصبها القحط، فلا تقفي على ضفاف المعنى، تراودي ما تبقى، من همس اللفظ، اليوم فقط أعلنت يتمي، وتبرأت مما علق بي، من عطر الأمس، من الآن أنا ابن يومي، وكل تضاريسي، محفورة على جبيني، كل خرائطي، على جدران القلب، منقوشة بماء الصدق".

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239