حمزة بونوة يشارك بـ"السلام الأزرق"
  • القراءات: 257
 د. مالك د. مالك

انطلاق بينالي "أورورا" بالسويد

حمزة بونوة يشارك بـ"السلام الأزرق"

شارك الفنان التشكيلي حمزة بونوة إلى جانب فنانين عرب وأجانب، في بينالي الشمال والفن الثقافي (أورورا) بمدينة مالمو بالسويد.

وحضر بونوة هذه الفعالية التي نُظمت أيام 16 و17 و18 سبتمبر الجاري، إلى جانب كونه مستشارا فنيا للبينالي، بعمل فني تحت عنوان "السلام الأزرق".

وشهدت الفعالية افتتاح أعمال البينالي في صالة العروض الكبرى، وتقديم الأعمال الفنية المشاركة، والتي تمثل دولا أجنبية وعربية مختلفة، من بينها قطر، وموريتانيا، وتونس، والجزائر...

وتخلل اللقاء الفني الثقافي الذي جمع عدة فنانين، برمجة قراءات شعرية لنوري الجراح بمرافقة موسيقية من العازف السوري عزمت لباد. كما كُرم، بالمناسبة، الخطاط العراقي حسن المسعود.

وقالت مديرة البينالي الدكتورة أسيل العامري في كلمة الافتتاح، إن "مدينة مالمو تشهد حدثا تاريخيا يحدث للمرة الأولى في تاريخها، يستضيف فنانين يجمعهم الفن والجمال والإبداع، يحلمون بالعبور على الجزئيات إلى فضاء أرحب". وأشارت إلى "فضاء الجمال الذي تذوب فيه كل اللغات، وتصبح حروفا تسبح في كل مكان، وتتجول حرية، وتتنفس عبق الإبداع". وتابعت: "قبل 6 سنوات بدأت المؤسسة مشروعا يحمل عنوان "بين الشرق والغرب". وشهد استضافة فنانين من السويد وفنلندا والدنمارك، وكنا نحلم أن يكون الشرق والغرب كله هنا. واليوم نتشرف باستقبال عدد كبير من الفنانين والأدباء".

وبدوره، قال حمزة بونوة إنه "سعيد بالمشاركة في بينالي أورورا بمدينة مالمو السويدية، وتقديم عمله الفني "السلام الأزرق". وأضاف: "السلام الأزرق" عمل يدعم بينالي الشمال والفن الثقافي وجهود مؤسسة "ننار" الثقافية، من أجل مواصلة السير على هذا المستوى الراقي للتظاهرة".

وحمزة بونوة فنان تشكيلي جزائري، شارك في العديد من المعارض العالمية، وعرض أعماله بأمريكا وفرنسا وبريطانيا ودبي، والدوحة، وغيرها. كما شغل سابقا منصب عضو لجنة الفرز بينالي الشارقة الدولي للخط (الإمارات)، وترأّس ملتقى الفنانين العرب في الدوحة بقطر 2018.