جيجل تحيي شهر التراث
  • القراءات: 455
نضال بن شريف نضال بن شريف

تحت شعار "تأمين التراث الثقافي"

جيجل تحيي شهر التراث

إحياء لشهر التراث، تنظم مديرية الثقافة لولاية جيجل، برنامجا ثريا يتضمن العديد من النشاطات والمسابقات المتنوعة بالمناسبة، وحسب تصريح سليمة قاوة، مديرة الثقافة بالولاية لـ "المساء"، فإن فعاليات التظاهرة انطلقت السبت الماضي، تحت شعار "تأمين التراث الثقافي" عبر مختلف صفحاتها الإلكترونية (صفحة مديرية الثقافة، صفحة  صيفيات جيجل، صفحة بوابة التراث الثقافي جيجل، صفحة كتامة TV وصفحة الطفل المبدع الجيجلي)، بسبب قرار تعليق تنظيم مختلف النشاطات بالقاعات وفي الساحات العمومية، خوفا من انتشار وباء "كورونا" القاتل في أوساط المواطنين.

وأوضحت قاوة أن مصالحها تكيفت مع الظروف الاستثنائية التي تعيشها ولاية جيجل وجميع ولايات الوطن، بسبب جائحة "كورونا"، وبما أن شهر التراث أصبح تقليدا سنويا تحييه كل عام منتصف شهر أفريل، فيتضمن شهر التراث تنظيم عدة نشاطات ومسابقات بنفس المناسبة، من بينها تنظيم مسابقة أحسن حكاية شعبية مستمدة من التراث الشعبي المحلي باللهجة المحكية الدارجة أو الفصحى، بغرض جمع التراث غير المادي المحلي وإعادة إحيائه ونشره.

تكون المسابقة مفتوحة لكل الأجيال وترسل الحكاية مكتوبة أو مسجلة صوتيا، قبل 10 ماي الداخل، إلى مختلف الصفحات الإلكترونية للمديرية، كما أن هذه الحكايات تجمع فيما بعد في كتاب ورقي يضاف إلى رصيد المكتبات الوطنية، مع توزيع الجوائز على المشاركين في المسابقة، وتنظيم مسابقة في الألغاز والقصيدة الشعبية ومسابقة في الخط العربي الأصيل، ومسابقة لأحسن طبق تقليدي مستمد من الأكلات الشعبية الجيجلية، حيث ترسل هذه الأعمال الفنية والتراثية إلى صفحات المديرية لتقيم من طرف لجنة متخصصة، والفائزون يحصلون على جوائز وشهادات تقدير.

للإشارة، تتواصل هذه الفعاليات إلى غاية 18 ماي 2020 ببرامج يومية متنوعة، بما فيها جلسات للتراث غير المادي، من خلال تدخل بعض الأساتذة المختصين والشعراء للتعريف بأعلام ولاية جيجل، وإلقاء مختلف القصائد التراثية، وصور فوتوغرافية للحرف والصناعات التقليدية، وأهم المعالم الأثرية التي تشتهر بها عاصمة الكتاميين جيجل،  بهدف التعريف بالتراث المادي وغير المادي الذي تزخر به المنطقة، وإعادة إحيائه من جديد ليبقى راسخا للأجيال الصاعدة، من أجل المحافظة عليه وحمايته من الاندثار والزوال.

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239