جائزتان لـ «143 شارع الصحراء» للجزائري حسان فرحاني
❊ لطيفة داريب/الوكالات ❊ لطيفة داريب/الوكالات

مهرجان لوكارنو الدولي 72 بسويسرا

جائزتان لـ «143 شارع الصحراء» للجزائري حسان فرحاني

ظفر الفيلم الروائي الطويل «143 شارع الصحراء» للمخرج الجزائري حسان فرحاني، بجائزتين في مهرجان لوكارنو الدولي 72 (جنوب شرق سويسرا) الذي اختتمت فعالياته أول أمس، وهما جائزة أحسن مخرج ناشئ وجائزة لجنة تحكيم الأصاغر في إطار مشاركته في قسم سينمائيو الحاضر.

يُعد فيلم «143 شارع الصحراء»، أول فيلم روائي للمخرج حسان فرحاني، كما أن قسم سينمائيو الحاضر هو ثاني أهم قسم في المهرجان، شارك في منافسته 15 عملا سينمائيا، على غرار باموم نافي (السينغال) و«هام أون راي (الولايات المتحدة الأمريكية) و«لا بالوما إ أل لوبو (الميكسيك).

ويحكي فيلم «143 شارع الصحراء» ـ وهو من إنتاج مشترك جزائري فرنسي قطري ومدته 100 دقيقة ـ قصة مليكة التي تدير مطعما متواضعا بجنب طريق صحراوي مقفر في الجنوب الجزائري، تخدم من خلاله المسافرين من سائقي الشاحنات والباحثين عن المغامرات وعابري السبيل.

وكان فرحاني تميز في 2016 بفيلمه الوثائقي الطويل في راسي رومبوان الذي حاز العديد من الجوائز الدولية وبالجزائر أيضا. وتطرق فيه المخرج في ساعة و40 دقيقة، إلى عالم مذابح الجزائر الاستثنائي ولكل ما يميزه. واستطاع المخرج أن يحوّل منظر الدماء وباب الموت إلى فضاء شاعري مغمور بالحب والموسيقى.

في هذا السياق، فاز فرحاني بفيلمه في راسي رومبوان (مفترق الطرق)، بالعديد من الجوائز، من بينها الجائزة الكبرى للدورة 7 للمهرجان السينمائي الدولي صور العمل ببواتييه (فرنسا)، والتانيت الذهبي لمهرجان قرطاج السينمائي (تونس)، والجائزة الكبرى لأحسن وثائقي في مهرجان الجزائر الدولي للفيلم الملتزم.

للإشارة، عرفت المسابقة الدولية لمهرجان لوكارنو تنافس 17 عملا من مختلف بلدان العالم. كما سلطت هذه التظاهرة هذا العام الضوء على سينما جنوب شرق آسيا كأندونيسيا والفيليبين ولاوس. وقد فاز بالجائزة الكبرى للمهرجان في طبعته هذه، فيلم فيتالينا فاريلا للمخرج البرتغالي بيدرو كوستا.

أما الجوائز الأخرى التي قدمت في  مهرجان لوكارنو السينمائي الذي يعتبر من أقدم مهرجانات السينما في أوروبا إلى جانب مهرجانات البندقية (إيطاليا) وكان (فرنسا) وبرلين (ألمانيا)، فهي جائزة التحكيم الخاصة لفيلم «ارتفاع الموجة» لبارك جانغ بوم من كوريا الجنوبية، وجائزة أحسن إخراج للمخرج الفرنسي داميان مانيفال عن فيلمه «أطفال إيزادورا»، وجائزة الفهد لأحسن أداء للنساء للفنانة فيتالينا فاريلا عن أدائها في الفيلم الذي يحمل نفس الاسم، وجائزة أحسن أداء للرجال للفنان ريجييس ميروبو عن أدائه في الفيلم «حمى»، وجائزة إشادة خاصة لفيلم «علم الخيال» ليوسب أنجي لوان، وجائزة الفهد الذهبي لكاتب سيناريو للسينغالي باموم نافي في فيلم «الأخ نافي».

إقرأ أيضا..

الرئاسية القادمة ستكون في مستوى تطلعات الشعب
23 سبتمبر 2019
شرفي مبرزا أهمية التطبيقة الجديدة في تطهير القوائم:

الرئاسية القادمة ستكون في مستوى تطلعات الشعب

تأجيل محاكمة «البوشي»  إلى 6 أكتوبر المقبل
23 سبتمبر 2019
لتمكين المحامين من الاطلاع على الملف

تأجيل محاكمة «البوشي» إلى 6 أكتوبر المقبل

انشغالات الأساتذة تدرس على مستوى الحكومة
23 سبتمبر 2019
وزير التعليم العالي يؤكد أولوية الاهتمام بانشغالاتهم الإجتماعية

انشغالات الأساتذة تدرس على مستوى الحكومة

العدد 6906
22 سبتمبر 2019

العدد 6906