توسيع مهام وصلاحيات المجلس الأعلى للفنون والآداب
صورية مولوجي وزيرة الثقافة والفنون
  • القراءات: 299
دليلة مالك دليلة مالك

مولوجي تحتفل مع المبدعين بعيد الفطر

توسيع مهام وصلاحيات المجلس الأعلى للفنون والآداب

قالت صورية مولوجي وزيرة الثقافة والفنون، أول أمس، إنّ مصالحها تعمل حاليا على تجسيد قريب لبكالوريا الفنون، بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية، وتنصيب المجلس الأعلى الوطني للفنون والآداب الجديد، الذي سيتم توسيع مهامه وصلاحياته، فضلا عن استحداث آليات أخرى تهدف إلى خدمة الفنان وتحسين وضعيته من كلّ الجوانب. وأكدت مولوجي خلال إشرافها على حفل استقبال على شرف فنانين جزائريين من مختلف المجالات والولايات، إضافة إلى الأسرة الإعلامية، بمناسبة عيد الفطر، بقصر الثقافة "مفدي زكريا"، أنّ هذه القرارات تندرج ضمن تجسيد مشروع رئيس الجمهورية الذي يهدف إلى إعادة الاعتبار لقطاع الثقافة والفنون وخلق آليات جديدة للاستثمار في هذا المجال بما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني.

وشهد الحفل حضورا منوّعا لعدد من الفنانين في مجالات الموسيقى، الغناء، التمثيل، المسرح والتلفزيون، وحضورا للفنانة جهيدة هوادف التي كانت الوحيدة من عالم الفن التشكيلي، ولم يعرف اللقاء مشاركة للأدباء من روائيين أو شعراء أو كتاب قصة للأسف. واغتنمت الوزيرة الفرصة في بداية كلمتها لتترحم على الوجوه الفنية التي فقدتها الجزائر مؤخرا وخاصة تلك التي قدّمت الغالي والنفيس لبلدنا ونحن نُحيي الذكرى 77 لأحداث 8 ماي 1945، وعلى مقربة من ستينية استرجاع السيادة الوطنية، مُذَكّرة فناني الجيل الحالي بأنّ الجزائر تنتظر منهم هم أيضا الكثير كقوّة ناعمة، وخاصة من أجل نبذ خطاب الكراهية، فدورهم لا يقلّ دورا عن الجنود المرابطين في الحدود، والدفاع عن ثوابت الأمة ومرجعيتها، وترقية كلّ مكوّناتها الاجتماعية والثقافية، وحماية رموز الدولة ومؤسّساتها، خاصة أمام الهجمات العدائية والمخططات التخريبية التي تستهدف كيان الدولة وانسجام المجتمع، إضافة إلى واجب الحفاظ والتسويق للموروث الثقافي الجزائري، خاصة بعد الفترة العسيرة التي عرفتها الأسرة الثقافية بفعل انتشار جائحة كورونا.

جدير بالذكر، أنّ الحفل الذي أحيته جمعية دار الغرناطية للموسيقى الأندلسية من مدينة القليعة، سيصبح تقليدا سنويا، حيث يلتقي الفنانون مرّة كلّ عام للحديث والتبادل وطرح الانشغالات على مصالح وزارة الثقافة والفنون. للإشارة، عرفت مديريات الثقافة والفنون على مستوى كلّ الولايات، الأجواء نفسها، التي نظمت لقاءات مع الفنانين والفنانات والأسرة الاعلامية المحلية للغرض عينه.