تأجيل عرض ”جريمة على ضفاف النيل”
  • القراءات: 336
وكالات وكالات

تأجيل عرض ”جريمة على ضفاف النيل”

رخت جائحة كورونا بظلالها على مختلف القطاعات الإنتاجية في العالم، بما فيها صناعة السينما، وفي الإطار، أعلنت شركة والت ديزني حذف فيلم الإثارة جريمة على ضفاف النيل، من قائمة أفلام العطلات. وبقرارها هذا، سيبدو من الصعب إنعاش صناعة الأفلام هذا العام. وأشارت الشركة إلى أن طرح الفيلم المقتبس عن رواية للكاتبة البوليسية آجاثا كريستي، ويقوم ببطولته ممثلون، من بينهم جال جادوت وكينيث برانا، سيتأخر إلى أجل غير مسمى.

كان من المقرر عرض الفيلم في أمريكا الشمالية ومعظم أنحاء العالم في 18 ديسمبر، وهو أحدث فيلم يتأجل عرضه في الوقت الذي تكافح الصناعة من أجل العودة إلى العمل وسط جائحة كورونا، وفقا لموقع سكاي نيوز. تأتي هذه الخطوة بعد أن أعادت عدة دول أوروبية، بما فيها المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا، فرض قرارات إغلاق صارمة لمكافحة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، ولا زالت دور السينما في أكبر أسواق الولايات المتحدة بنيويورك ولوس أنجلس مغلقة. الفيلم من ﺇﺧﺮاﺝ كينيث براناه، وﺗﺄﻟﻴﻒ أجاثا كريستى، وسيناريو مايكل جرين، ويشارك في بطولته عدد كبير من النجوم، أبرزهم؛ جال جادوت، جونى ديب، كينيث براناه، بينيلوبى كروز، ميشيل فايفر، جوش جاد، وليام دافو، جودى دينش، ديزى ريدلى وديريك جاكوبى. الفيلم الجديد يعد الجزء الثانى من الفيلم الشهير Murder on the Orient Express، والذي يستكمل التحقيق جريمة قتل راح ضحيتها رجل أمريكي ثري كان يسافر على متن قطار الشرق السريع، الذي يعد أسرع قطارات العالم قاطبة، ويصبح هناك 13 شخصا وقعوا ضحية الاشتباه في القتل، ولن يغادروا القطار حتى يتعرفوا على القاتل.

العدد 7313
18 جانفي 2021

العدد 7313