تأجيل الطبعة 17 إلى 2021
  • القراءات: 363
 س. زميحي س. زميحي

مهرجان "احكي الفن"

تأجيل الطبعة 17 إلى 2021

قرر أعضاء الجمعية العامة لرابطة الفنون السينماتوغرافية والدرامية بالتنسيق مع لجنة قرية آث عيسي التابعة لبلدية إعكوران (50 كلم شرق ولاية تيزي وزو)، تأجيل الطبعة السابعة عشرة لمهرجان "احكي الفن" المقرر تنظيمها بقرية آث عيسي ما بين 18 جويلية و25 من نفس الشهر الجاري، إلى السنة المقبلة، بسبب الوضعية الصحية التي تعيشها البلاد نتيجة جائحة كورونا.

في هذا السياق، أكد أعضاء المكتب والجمعية العامة لرابطة الفنون السينماتوغرافية والدرامية الذين عقدوا مؤخرا اجتماعا مع لجنة قرية آث عيسي بعد النقاش والتشاور، أكدوا أن الوضعية الصحية الراهنة التي تعيشها البلاد بسبب جائحة كورونا "كوفيد 19"، لن تسمح بتنظيم مهرجان يجتمع حوله الفنانون والمثقفون والزوار الذين يأتون من كل مكان، في الوقت الذي كثرت الدعاوى لاحترام التباعد الاجتماعي لمنع انتشار الفيروس.

وحسبما أسفر عنه الاجتماع، فإن المشاركين أجمعوا على أن من غير المعقول تنظيم المهرجان الذي يعرف مشاركة مجموعة من الفنانين والكتاب والأدباء الذين يأتون من داخل وخارج الوطن، والذين يستقطبون الزوار من كل مكان وسط الوضع الصحي الراهن. ونظرا لتداول مواقع التواصل الاجتماعي والشارع احتمال تنظيم المهرجان في التاريخ المعلن عنه سابقا وعملا على وضع حد لكل الإشاعات، تقرر تحرير بيان قطع كل الشكوك بخصوص تنظيم المهرجان من عدمه، والذي أقر بتأجيله إلى السنة المقبلة، على أن يكون الموعد بنفس القرية آث عيسي.

وتأسف سكان آث عيسي لقرار التأجيل، لاسيما أنهم استعدوا لاحتضان الحدث من كل النواحي، لكن كانت الأولوية الحفاظ على الصحة العمومة، مؤكدين أن الطبعة 17 لمهرجان "احكي الفن" السنة المقبلة، ستكون الأجمل من بين الطبعات الماضية، تحيي خلالها القرية فنون المسرح والرقص والغناء والموسيقى والرسم، ليحتك الإبداع بالموهبة وتبادل الخبرات والتجارب، ويكتشف خلالها الزوار جمال الفنون بكل أبعادها، لتصنع أجواء من الفرح والحماس بهذه المنطقة الجبلية الريفية، إلى جانب ورشات تجسد فكرة العيش معا، والكشف عن روح التضامن القديمة الراسخة بالقرى.

للإشارة، تقرر طرح إشكالية البيئة خلال هذه الطبعة الجديدة، إلى جانب التعريف بمنطقة إعكوران وقراها؛ بغية الكشف عن جوانب تاريخية وسياحية عدة، ظلت لسنوات منسية، حيث ستكون هذه المناسبة نافذة، يكتشف من خلالها الضيوف والأجانب مكانة المنطقة في صناعة التاريخ، والعادات والتقاليد وغيرها. كما بُرمجت معارض للصناعات التقليدية والحرف، والمنتجات الفلاحية، والكتب، وكذا صالونات وحفلات فنية موسيقية، وغيرها من النشاطات التي تسمح بترقية الفن والثقافة، لتتحول إعكوران الجبلية الجميلة إلى قلعة للثقافة والإبداع الفني.

العدد 7311
16 جانفي 2021

العدد 7311