بلمهدي يستعرض “أنثى تمشي بداخلي”
  • القراءات: 836
 لطيفة داريب لطيفة داريب

بلمهدي يستعرض “أنثى تمشي بداخلي”

أعلن الكاتب الشاب عبد السلام بلمهدي عبر منبر “المساء”، عن صدور الطبعة الثانية لروايته “أنثى تمشي بداخلي”، التي مزج فيها أحداثا حدثت له ولأفراد من محيطه، في الفترة الممتدة من 2012 إلى 2020، بالخيال.

أضاف بلمهدي، الحاصل على شهادة الليسانس في الهندسة المدنية، أنه كتب روايته هذه في الجحيم، ويقصد بذلك الإقامة الجامعية التي اكتشف فيها أناسا كان يعتقد أنهم مثل إخوته، إلا أن “الحياة ليست مثل أمك”، يؤكد الكاتب، وتابع أنه يملك خيالا واسعا، لكنه استعان بالكثير من الأحداث التي وقعت له ولرضا ومحمد وغيرهما. كما كتب أيضا بعد فشله في مغادرة البلد، معتبرا أن الفترة التي قضاها في الإقامة الجامعية لم تكن سهلة بالمرة، وفي يوم ما سيكتب بشكل أدق عما حدث له.

كما واجه الكاتب الشاب عراقيل لنشر روايته، خاصة أنه كان طالبا جامعيا، أي أنه لا يملك الإمكانيات لدفع مستحقات النشر، لتقوم والدته بدفع تكاليف نشر الطبعة الأولى لروايته، مؤكدة أنها أغلى ما يملك ابنها، وأشار إلى أن صدور طبعة ثانية لروايته بعد نفاذ الأولى، لا يدري إذا كان صدفة أم هدية من الله، مؤكدا في السياق عينه، قطف الشاب لثمرات نجاحه في حال إذا اجتهد، رغم كل الصعوبات التي يمكن أن تواجهه في هذه الحياة.

في المقابل، قال بلمهدي إنه يعشق التمثيل فوق الخشبة، حيث يستمتع بشكل رهيب حينما يمثل في المسرحيات، مضيفا أنه مثل في العديد من المسرحيات وهي”8 ماي 1945”، “العلم والجهل”، “الأم”، “رفقاء السوء”، “الفن ولعفن”، وكذا “المحكمة”. كما شارك في كاستنيغ “بين واش عندك” الذي كانت بشرى عقبي من بين أعضاء لجنة تحكيمه. علاوة على تقديمه على مسرح المدية لمونولوغ “الحرقة”، متمنيا التمثيل مع عبد القادر جريو ومحمد خساني، كما سيسعى إلى كتابة سيناريوهات أفلام.