بشير بن محمد يترجل
  • القراءات: 254
خالد حواس خالد حواس

بطل "أعصاب وأوتار" و«ريح تور"

بشير بن محمد يترجل

غيب الموت، أمس، الممثل القدير بشير بن محمد، بعد معاناة طويلة مع هشاشة العظام في مستوى متقدم جدا، حيث لزم بطل السلسلة الكوميدية الشهيرة "أعصاب وأوتار" الفراش مسكنه بحي فيلالي في قسنطينة.

وعرف عمي البشير الذي اقترب من سن الثمانين كأحد أشهر الفنانين في الجزائر، حيث دشن العمل التلفزيوني في الجزائر المستقلة، عندما أبدع رفقة عدد من الفنانين، في سلسلة "البهاليل" في ستينات القرن الماضي والتي بثها التلفزيونان التونسي والمغربي آنذاك، قبل أن يضع بَصمَته الضاحكة على سلسلة "أعصاب وأوتار"، كما قدم أعمالا أخرى لاقت نجاحا باهرا ووصفت طريقة تمثيله بالتلقائية من خلال "ريح تور" و«كحلة وبيضا" و«يا عامر يا ناسي" و«ناس ملاح سيتي".

وما حزّ في نفس عمي البشير كثيرا، أنه لم يكن يتلقى الزيارات من الوسط الفني، وحتى الثقافي، إلا من أفراد قلائل يسألون عن حالته، ويرفعون معنوياته، في الوقت الذي لم تتم مساعدته من أي طرف كان، خاصة وزارة الثقافة، على التنقل إلى عيادة خاصة أو عمومية، خاصة وأن عمي بشير أصر على عدم قطع الوصال مع جمهوره، حتى ولو بقي يمنحهم الابتسامات من على كرسيه بالحي الذي يسكن فيه.

وكان آخر تكريم للفقيد السنة الفارطة، خلال حفل افتتاح الطبعة الثالثة من المهرجان الوطني الجامعي "سيرتا شو" الذي احتضنته كلية الفنون والثقافة بجامعة صالح بوبنيدر (قسنطينة 3)، عرفانا لمسيرته الطويلة.

 

العدد 7213
22 سبتمبر 2020

العدد 7213