الشروع في الرقمنة بدءا من أكتوبر المقبل
❊ ق.ث ❊ ق.ث

المخطوطات بتلمسان

الشروع في الرقمنة بدءا من أكتوبر المقبل

يُرتقب الشروع في عملية رقمنة المخطوطات الخاصة  بملحقة المركز الوطني للمخطوطات بتلمسان بدءا من أكتوبر المقبل، حسبما عُلم أول أمس من مدير هذه الملحقة.

وذكر محمد العرقوب لوأج أن العملية ستمس كمرحلة أولى، 15 مخطوطا في الفقه والسيرة؛ كـ شرح الدسوقي على مختصر خليل لصاحبه علي الدسوقي، و«الاتفاق والإحكام في شرح تحفة الحكام لأبي بكر بن محمد بن عاصم وغيرهما من المخطوطات الخاصة بهذه الملحقة.

وأشار المسؤول إلى أن العملية ستتزامن مع استفادة الملحقة من ماسح ضوئي جديد، يسمح برقمنة المخطوطات ذات الحجم الكبير ونشرها على الأنترنت، وهو الجهاز الذي سيضاف إلى الجهاز الصغير الذي تملكه مصلحة الرقمنة بهذه الملحقة.

وستسمح هذه العملية التي سيشرف عليها إطارات مؤهلة في الإعلام الآلي بهذه الملحقة، في المحافظة على المخطوطات، وتحويلها من النسخة المكتوبة إلى الشكل الرقمي باستعمال وسائل ومعدات تقنية حديثة، كما شرح السيد العرقوب.

وسيمكّن هذا النوع من التوثيق الإلكتروني من إنشاء مكتبة رقمية تابعة للملحقة لخدمة الباحثين والطلاب، وإنشاء بنك معلومات للمخطوطات المرقمنة، وتسهيل عملية الاستفادة منها، واستغلالها في البحث العلمي مع إمكانية معاينة نفس النسخة من طرف عدة أشخاص في وقت واحد، وفق نفس المصدر.

للإشارة، فإن هذه الملحقة تابعة للمركز الوطني للمخطوطات لولاية أدرار، وهي مكلفة بجرد وفهرسة وحماية وحفظ المخطوطات عبر 5 ولايات من غرب الوطن؛ حيث قامت منذ تأسيسها سنة 2014، بجرد 21 خزانة بكل من ولايات عين تموشنت وسعيدة ووهران وغليزان وتلمسان، كما أشير اليه.

 

العدد 6674
16 ديسمبر 2018

العدد 6674